Accessibility links

الصين تؤكد أنها مستمرة في شراء النفط الإيراني


قلل رئيس الوزراء الصيني وين جياباو من أهمية التهديد طهران بإغلاق مضيق هرمز، مؤكدا أن بلاده ستواصل شراء النفط الإيراني.

وقال وين في مؤتمر صحافي عقده أمس الأربعاء في العاصمة القطرية الدوحة "لا يساورني قلق تجاه التجارة النفطية بين الصين وإيران، وخلال مباحثاتي مؤخرا مع عدد من قادة دول الخليج لم يتم التطرق إلى هذا الموضوع".

وحول موقف الصين من إمكانية نشوب نزاع في المنطقة يغلق مضيق هرمز، قال وين "أي تصرفات متطرفة في هذه المنطقة تتناقض مع رغبة جميع شعوب العالم".

وأضاف "الجميع مهتمون بأمن مضيق هرمز الاستراتيجي وفي أي حال من الأحوال يجب ضمان أمن مضيق هرمز وضمان عملية نقل النفط الطبيعية فهذا يتعلق بمصالح العالم أجمع".

وفيما يتعلق بموقف بلاده من الحظر النفطي الذي تلوح الدول الأوربية بفرضه على إيران، قال رئيس الوزراء الصيني "لقد صوتت الصين لصالح أربع جولات من العقوبات على إيران ونحن ننفذ هذه القرارات بصورة أمينة وتشمل هذه العقوبات المجال المالي والنفطي".

ثم استطرد قائلا "اعتقد أن الصين ليست الوحيدة التي تقوم بالتجارة النفطية مع إيران ويجب حماية النظام الطبيعي للتجارة بين الدول وإلا فإن هذا سيؤدي إلى اضطرابات تجارية كبرى بين دول العالم".

وقبل زيارته الدوحة، زار رئيس الوزراء الصيني السعودية والإمارات لبحث إمداد الصين بالنفط على خلفية التوتر بين الغرب وإيران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

وقد هددت إيران بإغلاق مضيق هرمز في حال تشديد العقوبات الغربية على النفط الإيراني لدفع طهران إلى التخلي عن برنامجها النووي.

يشار إلى أن الصين تشتري 11 في المئة من احتياجاتها النفطية من إيران.

XS
SM
MD
LG