Accessibility links

logo-print

مجموعة فتح الإسلام تعترف بتدريب فلسطينيين في شمال لبنان


اعترف متحدث باسم مجموعة فتح الإسلام في مخيم نهر البارد في شمال لبنان بأن مجموعته توفر تدريبا عسكريا لشبان فلسطينيين بهدف محاربة اليهود ورفع راية الإسلام في فلسطين على حد تعبيره.
ونفى المتحدث الذي عرف نفسه بأنه أبو سليم في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة وجود صلة بين فتح الإسلام وتنظيم القاعدة ولكنه اعترف بوجود تشابه بين أيديولوجية الطرفين.
وادعى أن مجموعته تتعرض لحملات افتراء بهدف تشويه عملها من أجل قضية الإسلام نافيا أي علاقة لفتح الإسلام بالتفجيرات التي وقعت في لبنان في الشهر الماضي.
وكان القضاء العسكري اللبناني قد اتهم أربعة سوريين من أعضاء تلك المجموعة بتنفيذ عمليتي تفجير في منطقة عين علق المسيحية شمال شرق بيروت في فبراير/شباط الماضي.
ويذكر أن فتح الإسلام التي تضم نحو 150 عنصرا حارب بعضهم في العراق هي الأفضل تسليحا بين التنظيمات العسكرية الموجودة في مخيم نهر البارد كما أن من بين عناصرها مقاتلين من جنسيات عربية غير فلسطينية.
XS
SM
MD
LG