Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد يلغي زيارته إلى نيويورك لتأخر منحه تأشيرة الدخول


نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر رسمي إيراني في طهران قوله إن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لن يتوجه إلى نيويورك لحضور جلسة لمجلس الأمن حول فرض عقوبات على بلاده.
وأضاف المصدر أن سبب إلغاء الزيارة يرجع إلى تأخر الولايات المتحدة في منح الرئيس الإيراني تأشيرة دخول.
وكان مصدر دبلوماسي في الأمم المتحدة قد قال إن أحمدي نجاد سيصل إلى نيويورك في الواحدة من صباح السبت لحضور جلسة مجلس الأمن المخصصة للتصويت على مشروع قرار جديد ضد طهران.
وصرح المتحدث باسم السفارة الأميركية في بيرن عاصمة سويسرا التي تتولى رعاية المصالح الأميركية في إيران بأن التأشيرة صدرت في وقت سابق الجمعة.
وأضاف المتحدث أنها في طريقها إلى إيران عبر ناقل سريع للبريد.
على صعيد آخر، شرعت عدة سفارات غربية في إيران في مراجعة خطط للمغادرة الطارئة في حال وقوع هجوم إسرائيلي أو غربي على إيران.
ويتكهن دبلوماسيون أجانب بأن إيران ستتعرض لهجوم محتمل قبل نهاية العام وأنه بحلول هذا التوقيت سيكون لدى إيران كميات كافية من اليورانيوم المخصب للتسبب في كارثة إنسانية وبيئية نتيجة النشاط الإشعاعي المحتمل إذا تعرضت المنشآت النووية لهجوم.
ومن المتوقع في حال تعرضها للهجوم أن تطلق إيران صواريخها صوب إسرائيل وضد القوات الأميركية في الشرق الأوسط، ومن المتوقع أيضا أن تجهز إيران حزب الله لشن هجوم على إسرائيل علاوة على إمكانية تعرض المصالح الإسرائيلية في العالم لهجمات انتقامية.
ولا يزال يتعين على سوريا أن تقرر إن كانت ستقف إلى جانب إيران أو تتخلى عنها لتعود إلى الحظيرة الدولية.
وفيما يستعد مجلس الأمن للنظر في تشديد العقوبات على إيران قال المحللون إن من غير المرجح أن توقف إيران برنامجها النووي في الوقت الذي تحتاج فيه العقوبات إلى وقت طويل للغاية لتثبت فعاليتها.
وفي مقابلة مع صحيفة يديعوت أحرونوت، قال السفير الأميركي السابق لدى الأمم المتحدة جون بولتون إن العالم انتظر وقتا طويلا دون أن يبذل ما يكفي من الجهود للحد من طموحات إيران النووية.
ومع أن بولتون أشار إلى أنه لا يحبذ عملية عسكرية فقد صرح بأن المساعي الدبلوماسية الراهنة لا تؤتي ثمارها.
وقال إنه كان يتعين على واشنطن العمل على الإطاحة بحكم رجال الدين في إيران قبل أربعة أعوام، كما أعرب عن شعوره بالإحباط بسبب التأييد الروسي لإيران في مجلس الأمن.
XS
SM
MD
LG