Accessibility links

واشنطن تنتقد تصاعد أعمال العنف في حمص والزبداني


قالت المتحدثة وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إن الأعمال العسكرية التي تقوم بها القوات الأمنية السورية في حمص والزبداني ومناطق أخرى لا تتطابق مع وعود النظام السوري مع الجامعة العربية.

وأضافت نولاند أن وزارة الخارجية تسلمت تقارير تؤكد ارتكاب قوات سورية نظامية لاعتداءات وحشية ضد مدينة الزبداني، وكذلك عن قتال عنيف في حماة وحمص.

وتعليقا على سؤال بشأن التقارير التي تحدثت عن اتفاق وقف النار في الزبداني تم التوصل إليه بين الجيش النظامي السوري والجيش السوري الحر، قالت نولاند "إن الوزارة اطلعت على تقارير بهذا الخصوص، ولكنها ليست في وضع لتأكيدها، وأن اتفاق وقف إطلاق النار قد يكون وسيلة لوقف القتل التي أفادت تقارير بأنه كان وحشيا".

ورفضت نولاند القول عما إذا كان للولايات المتحدة اتصالات مع قادة الجيش السوري الحر، مشيرة إلى أن لواشنطن اتصالات واسعة مع كافة فئات المعارضة.

وأضافت "أن رسالة واشنطن للجيش السوري الحر هي مواصلة رفض العنف وأن واشنطن تريد رؤية كل المعارضة تعمل مع بعضها بعضا لوضع خريطة طريق لتحقيق تغيير ديموقراطي في سوريا".

وكان ناشطون في الجيش الحر قد قالوا إن قوات الجيش السوري انسحبت من منطقة الزبداني أمس الأربعاء وذلك بعد مفاوضات جرت بين الجيش الحر والجيش النظامي عبر وجهاء من أهالي المنطقة.

وأعلن المعارض السوري كمال اللبواني في تصريح إعلامي أن القوات التي تقاتل المتمردين في بلدة الزبداني قرب الحدود اللبنانية وافقت على وقف للنار ينسحب بموجبه الجيش ويغادر المتمردون الشوارع.

وأضاف اللبواني أن قصف الدبابات توقف، وأن أئمة المساجد أعلنوا الاتفاق عبر مآذن المدينة، حسب ما أفادت به صحيفة الشرق الأوسط.

المطالبة بسحب المراقبين

من ناحية أخرى، طالب ممثلون عن أكثر من 140 منظمة حقوقية ومن المجتمع المدني جامعة الدول العربية بسحب بعثة مراقبيها، كما طالبوا بتحرك الأمم المتحدة لوقف العنف المستمر في سوريا منذ 10 أشهر.

وطلب ائتلاف المنظمات المدنية العربية، الذي يضم عدداً كبيراً من المنظمات من سوريا ومصر والجزائر والسعودية والسودان ودول عربية أخرى، من الجامعة العربية الاعتراف بالأخطاء التي قوضت كفاءة بعثة المراقبين العرب، بسبب عدم تطبيق النظام السوري البنود الواردة في بروتوكول الجامعة العربية.

وقال رضوان زيادة عضو ائتلاف هذه المنظمات ومدير مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان إن بعثة المراقبة تفتقر للمصداقية والشفافية الأساسية.

وطالب أيضا الكاتب والسياسي المعارض ميشيل كيلو في مقابلة مع "راديو سوا" بتغيير رئيس فريق المراقبين العرب، وقال "نريد شخصا نزيها، هذا بكل بساطة".

ومن المقرر أن تلتئم الجامعة العربية يومي السبت والأحد المقبلين في القاهرة لدراسة التقرير الجديد لرئيس بعثة المراقبين العرب في سوريا.

انخفاض قيمة العملة السورية

وعلى الصعيد الاقتصادي، فقدت الليرة السورية نحو 51 في المئة من قيمتها منذ بداية التظاهرات المناوئة للرئيس الأسد، فيما قررت دول الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات جديدة على 22 شخصا وثماني منظمات ومؤسسات إضافية في سوريا بسبب استمرار أعمال القمع.

وستشمل الإجراءات الجديدة تجميد ودائع من تطالهم العقوبات ومنعَهم من السفر إلى أوروبا، وهي السلسة الحادية عشرة من العقوبات الأوروبية ضد سوريا.

دعوة لفرض مزيد من العقوبات

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد دعا إلى فرض عقوبات أشد على سوريا، كاشفا أن إيران وحزب الله يقومان بمساعدة الرئيس السوري بشار الأسد الذي وصفه بأنه "طاغية بائس".

وقال كاميرون في كلمة أمام مجلس العموم البريطاني أمس الأربعاء "هناك أدلة متزايدة على أن إيران تقدم دعما هائلا للنظام السوري، وهناك شحنات تم اعتراضها من قبل تركيا في هذا الخصوص. وحزب الله هو أيضا منظمة تدعم هذا النظام المستبد البائس، الذي يقتل شعبه".

ومن المتوقع أن يجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لبحث مزيد من العقوبات الأوروبية في اجتماع يعقد يوم الاثنين.

XS
SM
MD
LG