Accessibility links

إيران تقول إن البحارة البريطانيين المحتجزين لديها يعترفون بدخول مياهها الإقليمية


قال قائد عسكري إيراني في تصريحات للإذاعة الإيرانية إنه تم الحصول على اعترافات من جنود البحرية البريطانية المحتجزين تؤكد أنهم دخلوا إلى مياهها الإقليمية بشكل غير مشروع والتحقيقات ما زالت جارية معهم وأن الجنود المحتجزين يتمتعون بصحة جيدة.

وفي رده على تلك المزاعم، أكد دبلوماسي بريطاني في طهران أن بلاده متمسكة بموقفها القائل إن الجنود احتُجزوا في المياه العراقية.

وتتهم إيران الحكومة البريطانية بمحاولة التستر على محاولة للتوغل في حدودها واصفة الأمر بالاعتداء السافر.

وكانت البحرية الإيرانية قد احتجزت الجنود البريطانيين عند مدخل شط العرب قبالة السواحل العراقية الإيرانية. وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية فارْس بأنه تم نقل الجنود إلى طهران لمعرفة سبب إقدامهم على مثل هذا الاعتداء، حسب وصفها. وأضافت الوكالة أن الجنود المحتجزين بينهم نساء.

وقال محمد علي حسيني المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن بلاده تجري تحقيقا في الأمر واصفا اياه بالحادث المشبوه.

وعلى صعيد آخر، من المقرر أن يصوت مجلس الأمن الدولي السبت على فرض عقوبات جديدة على طهران لرفضها وقف أنشطة تخصيب اليورانيوم.

وقد طالبت ألمانيا التي تتولى حاليا رئاسة الاتحاد الأوروبي اليوم بالإفراج الفوري عن جنود البحرية البريطانية المحتجزين لدى إيران.

وجاءت هذه الدعوة على لسان وزير الخارجية الألماني فرانك والتر شتاينماير الذي قال للصحفيين في برلين إنه حصل على معلومات رسمية تؤكد أن الجنود معتقلين لاختراقهم الحدود. وأشار إلى أن رئاسة الاتحاد ستصدر بيانا رسميا في وقت لاحق السبت يطالب بالإفراج الفوري عنهم.
XS
SM
MD
LG