Accessibility links

مبارك يرفض أي ضغوط أو أملاءات ويعتبر التعديلات الدستورية تعزيزا للإصلاحات


أكد الرئيس المصري حسني مبارك تمسكه بإجراء الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وأعرب عن رفضه لأي ضغوط أو أملاءات من شأنها المساس بمصالح مصر أو استقلال إرادتها.

وقال مبارك في كلمة ألقاها السبت في جامعة أسيوط إن التعديلات الدستورية تهدف إلى تعزيز الإصلاح والتصدي للإرهاب:

وكانت المعارضة المصرية قد أعربت عن رفضها للتعديلات، وخاصة للمادة 179 والتي تتيح لأجهزة الأمن اعتقال المشتبه بهم في قضايا الإرهاب ومداهمة وتفتيش منازلهم ومراقبة مراسلاتهم والتنصت على هواتفهم دون إذن قضائي مسبق.

كما تأتي تصريحات مبارك عشية لقائه وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس التي انتقدت الجمعة التعديلات الدستورية، وأشارت إلى أنها ستبحث المسألة خلال محادثاتها مع الرئيس المصري.
XS
SM
MD
LG