Accessibility links

logo-print

الحفاظ على التراث العمراني محور ملتقى المبدعات العربيات في تونس


يعقد الملتقى الثاني عشر للمبدعات العربيات من الخامس إلى السابع من ابريل/ نيسان المقبل في مدينة سوسة على الساحل الشرقي التونسي، للبحث في دور "المبدعة العربية والبحث في مجال التراث العمراني".

وقال منظمو الملتقى إن الاجتماع سيبحث هذه السنة في التحديات التي تواجه التراث المعماري في المنطقة أمام زحف العمار الغربي في إطار ما يسمى بالعولمة. ويشارك في الملتقى باحثات في التراث ومهندسات معماريات من تونس ودول عربية أخرى.

وسيشهد الملتقى مداخلات حول خطر جنة العمارة والمعالم الأثرية المختلفة وكيفية العناية بها من صيانة وترميم وتطوير والتراث الحضاري لمدينة سامراء وإحياء مدينة دمشق عاصمة الثقافة العربية للعام 2008. كما سيناقش قضية التخطيط السياحي للمناطق الأثرية من منظور بيئي.

ويتضمن برنامج الملتقى عرضا مسرحيا بعنوان "امرأة" للتونسية زهيرة بن عمار وسهرة فنية لمجموعة "اثر" الموسيقية من تونس ومعرضا للصور الفوتوغرافية حول التراث العالمي في البلاد العربية.

وينفرد الملتقى منذ أكثر من عشر سنوات بطرح مواضيع تتعلق بإبداعات المرأة العربية في مختلف الميادين الثقافية.
فبعد لقاء الشاعرات في دورته الأولى في 1992، خصص دوراته لمجالات عدة من بينها جماليات الصورة في الإبداع النسائي العربي:المرأة واصفة وموصوفة في 1997، والمرأة والسينما في 1999 ثم في العام التالي المرأة والمسرح العربي.
والعام الماضي عقد الملتقى تحت عنوان إبداع المرأة العربية في مجال نقد الفنون بعد دورة عن المرأة العربية والإنتاج الإذاعي والتلفزيوني في 2005 .
XS
SM
MD
LG