Accessibility links

logo-print

الفاكهة تقي من الإصابة بسرطان القولون


كشفت نتائج دراسة حديثة أن تناول الفاكهة بكثرة مع القليل من اللحم يقلل احتمال إصابة الأشخاص بسرطان القولون.

وتدعم هذه الدراسة التي أجريت في جامعة نورث كارولينا الأميركية أبحاثا أخرى تظهر أن اللحم قد يزيد احتمال الإصابة بالسرطان، لاسيما سرطان القولون، وتعرض تفاصيل بشأن العوامل الأخرى التي قد تكون هامة في الغذاء.

وأجرى فريق البحث في جامعة نورث كارولينا في تشابل هيل مقابلات مع 725 شخصا أجروا فحصا بالمنظار للقولون بشأن عاداتهم الغذائية والخاصة بالتدخين وأشياء أخرى، ومن بين هؤلاء عرف 203 أشخاص أن لديهم أوراما غددية وأوراما حميدة في الأغشية المخاطية ، والتي عادة ما تتحول إلى أورام خبيثة ويجري استئصالها أثناء فحص القولون بالمنظار.

وحلل الباحث غريغوري اوستن وزملاؤه العينات، ووجدوا أن هناك ثلاث مجموعات. الأولى أناس يأكلون الكثير من الفاكهة والقليل من اللحم، والثانية أناس يأكلون الكثير من الخضراوات وكمية معتدلة من اللحم، والثالثة أناس يأكلون ببساطة الكثير من اللحم. وكان من قالوا أنهم يأكلون كميات كبيرة أو معتدلة من اللحم أكثر عرضة بنسبة 70 بالمئة للإصابة بأورام الأغشية المخاطية عن أولئك الذين قالوا أنهم يأكلون مزيدا من الفاكهة والقليل من اللحم.

وأشار الباحثون في دورية التغذية إلى أنهم يرغبون في معرفة ما إذا كان تناول الكثير من الخضر قد يقاوم الآثار السيئة للحم
XS
SM
MD
LG