Accessibility links

شرطة مكافحة الشغب الروسية توقف عشرات المعارضين لمنعهم من التظاهر


أوقفت شرطة مكافحة الشغب الروسية السبت عشرات المعارضين أثناء محاولتهم التجمع في نيغني نوفغورد شرق البلاد، لمنعهم من التظاهر. ووضع المتظاهرون وبينهم مصورون، في شاحنات الشرطة بينما انتشر مئات من عناصر مكافحة الشغب حول ساحة وسط المدينة حيث كان مقررا التجمع. وعزت السلطات المحلية رفضها السماح بالتظاهرة إلى تزامنها مع مهرجان للأطفال. وبحسب منظمي التظاهرة الذين أطلقوا عليها اسم "مسيرة المتمردين"، فان عشرات الناشطين الآخرين تم كذلك توقيفهم قبل التجمع. ونظمت التظاهرة حركة "روسيا الأخرى"، ليشارك فيها معارضون للرئيس فلاديمير بوتين أبرزهم رئيس الوزراء الروسي الأسبق الذي انتقل إلى المعارضة ميخائيل كاسيانوف وبطل العالم السابق في الشطرنج غاري كاسباروف رئيس جبهة المواطن الموحد. وكتب على بعض اللافتات التي حملها المتظاهرون "اعيدوا الخيار إلى الشعب" و"أعيدوا المال إلى الشعب". وتشكو الحركات المعارضة للكرملين من الممارسات التي تنتهجها السلطات بحقهم والاعتقالات التي زادت وتيرتها قبل الانتخابات التشريعية المقررة في ديسمبر/كانون الأول المقبل والانتخابات الرئاسية في مارس/اذار 2008 . من جهته، يحذر الكرملين من خطر حصول ثورة جديدة وخطر "التطرف"، ويستنكر نفوذا خارجيا يتدخل في شؤون السياسة الداخلية الروسية.
XS
SM
MD
LG