Accessibility links

هجمات بالسيارات المفخخة تحصد أرواح العشرات في مناطق متفرقة من العراق


شهد العراق اليوم سلسلة من الهجمات الدامية التي أسفرت عن مقتل عشرات الأشخاص، كان أبرزها هجمات انتحارية في بغداد وتلعفر والحلة والقائم.

ففي حي الدورة في بغداد، قال مسؤول في وزارة الدفاع العراقية إن 20 شخصا من بينهم 16 شرطيا قتلوا، وأُصيب عشرات آخرون عندما فجر انتحاري شاحنته مستهدفا مركزا للشرطة في الحي الذي تقطنه غالبية سنية.

وأضاف المسؤول نفسه أن هجوما مزدوجا بقذائف الهاون على منطقة أبو دشير المجاورة أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة سبعة آخرين.

وفي تلعفر شمال غربي العراق، فجر انتحاري نفسه اليوم في سوق مزدحم، وقتل بذلك عشرة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين.

وأشار العقيد نجم الجبوري قائممقام المدينة الذي أورد الخبر إلى أن الانتحاري كان يرتدي سترة ناسفة واستهدف سوق السراي وسط المدينة الواقعة قرب الحدود السورية. واضاف أن اثنين من القتلى رجال شرطة.

وفي القائم القريبة من الحدود السورية، انفجرت ثلاث سيارات مفخخة بشكل متزامن مستهدفة مركز شرطة ونقاط تفتيش مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص على الاقل وإصابة 17 آخرين.

وقُتل أربعة جنود عراقيين عندما انفجرت قنبلة على جانب الطريق في مدينة الفلوجة. كما وقعت اشتباكات بين القوات العراقية الاميركية ومسلحين في الفلوجة أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص. في حين تم العثور على جثث اثنى عشر شخصا في أنحاء متفرقة من المدينة.

وفي الحلة، قـُتل 11 مدنيا وأصيب 45 آخرون إثر انفجار شاحنة ملغمة يقودها إنتحاري استهدفت حسينية بداخلها مكتب الشهيد الصدر شمال المدينة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:

XS
SM
MD
LG