Accessibility links

بان كي مون يجري محادثات مع عباس في رام الله الأحد ويلتقي أولمرت الاثنين


يعقد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الأحد محادثات مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله، على أن يلتقي بعد ذلك وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ويجتمع الاثنين برئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت.

وقد أثار قرار كيمون عدم لقاء رئيس الحكومة الفلسطينية إسماعيل هنية غضب حركة حماس التي وصفت هذا القرار بالتمييز العنصري وقالت إن الحكومة تمثل كل الفلسطينيين وانه يفترض أن تكون الأمم المتحدة منظمة غير سياسية تمثل كل الشعوب.

وأعرب بان كي مون لدى وصوله مساء السبت إلى مطار بنغوريون الدولي في تل أبيب عن أمله في تحقيق دفع على مسار العملية السلمية المجمدة بين الفلسطينيين والإسرائيليين قائلا: "أدت الأمم المتحدة ولأكثر من 60 عاما، أدوارا حساسة في منطقة الشرق الأوسط منها السياسي ومنها المتعلق بالعمليات الحربية، كنا حاضرين لدى تأسيس إسرائيل وأتمنى أن أكون حاضرا من جديد عندما يتم التوصل إلى حل شامل للنزاع الفلسطيني-الإسرائيلي".

أما الجانب الإسرائيلي فيرى أن بإمكان الأمين العام للمنظمة الدولية، أن يلعب دورا مهما في إنجاز عملية إطلاق سراح الجنود الإسرائيليين الثلاثة، المعتقل أحدُهم لدى حماس في غزة، والآخرين لدى حزب الله اللبناني.

وقد عبر عن ذلك وزير الدفاع الإسرائيلية عمير بيريتس لدى استقباله كي مون في المطار حيث قال: "إن إسرائيل واثقة من أن السيد كي مون سوف يفعل كل ما باستطاعته لتطبيق قرار مجلس الأمن 1701 الذي ينادي بإعادة الجنود الأسرى إلى ديارهم في إسرائيل".
XS
SM
MD
LG