Accessibility links

logo-print

أكثر من مليون ناخب يتوجهون إلى صناديق الاقتراع في موريتانيا في إطار الجولة الثانية من الانتخابات


يتوجه اليوم الأحد أكثر من مليون ناخب موريتاني إلى صناديق الاقتراع، في إطار الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، التي يتنافس فيها المرشح المستقل سيدي ولد الشيخ عبد الله، وأحمد ولد داداه أحد أبرز معارضي نظام ولد الطايع.


وبدأ الناخبون المقدر عددهم بنحو 1.1 مليون شخص بالتوجه إلى 2400 مركز اقتراع في كل أنحاء هذه البلاد الصحراوية في معظمها.


وتشكلت طوابير كبيرة أمام مراكز التصويت في العاصمة نواكشوط على ما أفاد مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية.

ولم يبادر الرئيس الموريتاني إلى الترشح لضمان حياد العملية الديمقراطية الانتقالية لكنه رفض حتى الآن تحديد مستقبله على المدى المنظور وخصوصا لجهة خوضه المعترك السياسي.


وتشكل هذه الدورة الانتخابية الثانية سابقة في موريتانيا منذ نيلها الاستقلال عام 1960، فرؤساؤها وصلوا إلى السلطة عبر انقلابات ثم أعادوا انتخاب أنفسهم في عمليات انتخابية شابها التزوير.


وانتشر أكثر من 80 مراقبا من الاتحاد الأوروبي في أنحاء البلاد منذ 11 مارس/آذار، تاريخ إجراء الدورة الانتخابية الأولى التي تمت بهدوء.

مراسل "راديو سوا" في نواكشوط محمد المختار والتفاصيل:

XS
SM
MD
LG