Accessibility links

مسؤول ايراني بارز يعلن إن ايران على استعداد تام لتحمل كل تبعات تمسكها ببرنامجها النووي


اكد محمد رضا باهنر النائب الاول لرئيس البرلمان الايراني أن ايران وبصفتها عضوا في معاهدة حظر الانتشار النووي لن تفرط بحقها في الحصول على الطاقة النووية. جاء هذا التصريح في ضوء القرار الجديد 1747 الصادر عن مجلس الأمن الدولي والذي نص على توسيع العقوبات الاقتصادية والتجارية المفروضة على ايران لرفضها تعليق انشطة تخصيب اليورانيوم.

واشار باهنر إلى طبيعة الملف النووي الايراني، موضحا أنه ذو طبيعة فنية وليس سياسية، لذلك، وحسب تعبيره، يجب اعادة هذا الملف إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وشدد باهنر على أن ايران ستدافع عن حقها في امتلاك الطاقة النووية، وانها على استعداد تام لتحمل كل التبعات المترتبة على تمسكها ببرنامجها النووي، على حد قوله.
XS
SM
MD
LG