Accessibility links

بيري يعلن الانسحاب من السباق الانتخابي الأميركي ويعقد موقف رومني


أعلن حاكم ولاية تكساس ريك بيري يوم الخميس انسحابه رسميا من السباق الانتخابي للفوز بحق الترشح عن الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية القادمة، الأمر الذي سيعقد موقف متصدر السباق ميت رومني.

وقال بيري في كلمة له أمام أنصاره بمدينة تشارلستون بولاية ساوث كارولينا إنه يؤيد خصمه السابق رئيس مجلس النواب الأسبق نيوت غينغريتش في مسعاه للحصول على ترشيح الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية.

وعزت مصادر انسحاب بيري إلى الأداء المخيب له في الجولتين الانتخابيتين في أيوا ونيوهامشر فضلا عن تضاؤل شعبيته في ساوث كارولينا.

ويرى الخبراء أن انسحاب بيري من السباق سيعقد موقف رومني قبل الدخول في انتخابات مهمة بولاية ساوث كارولينا المحافظة بعد غد السبت.

ويواجه رومني حاليا اثنين من المرشحين المحافظين هما رئيس مجلس النواب الأسبق نيوت غينغريتش والسناتور السابق ريك سانتورم اللذين زادت فرصهما في الحصول على أصوات المحافظين في ساوث كارولينا بعد انسحاب بيري.

ويأتي هذا الإعلان بعد أن كشف الحزب الجمهوري في ولاية أيوا يوم الخميس أنه يعتزم إعلان تغيير نتيجة الانتخابات التمهيدية في الولاية.

ووضعت إعادة إحصاء الأصوات سانتورم في المقدمة بفارق 34 صوتا عن رومني، الذي يواجه أنباء سيئة من ساورث كارولينا بعد تضاؤل الفارق الذي يفصله عن أقرب منافسيه هناك نيوت غينغريتش قبل يومين على الانتخابات.

وفي آخر استطلاعات الرأي بالولاية، حصل رومني على 33 بالمئة من الأصوات فيما حل غينغريتش ثانيا بنسبة 23 بالمئة يليه سانتوروم بنسبة 16 بالمئة، ثم رون بول بنسبة 13 بالمئة وأخيرا بيري في المرتبة الأخيرة بنسبة ستة بالمئة من الأصوات.

XS
SM
MD
LG