Accessibility links

logo-print

إفتتاح أول مدرسة من نوعها لأيتام ضحايا العنف في بغداد


إفتتحت وزارة التربية في بغداد السبت أول مدرسة من نوعها في البلاد مخصصة للاطفال الذين فقدوا الوالدين، أو أحدهما، خلال أعمال العنف، وذلك أملا بحماية مستقبلهم التربوي بعيدا عن التشرد.
وقال مدير عام تربية ناحية الرصافة محمد جواد الموسوي خلال حفل تدشين مدرسة كافل اليتامى الابتدائية في مدينة الصدر إن فكرة إنشاء مدرسة لليتامى ولدت جراء تزايد أعدادهم بسبب أعمال العنف التي تستهدف المدنيين.
وأضاف أن المدرسة تضم ألف طالب وطالبة، مناصفة بين الاناث والذكور، وهي الاولى في البلاد من حيث خصوصيتها بإحتضان اليتامى فقط دون غيرهم بهدف مساعدتهم تربويا لمواجهة مصاعب الحياة بعيدا عن فخ التشرد الذي يطاردهم قبل غيرهم.
وأوضح عادل الكعبي مدير المدرسة أنها ستوفر الرعاية الكاملة للطلاب بما في ذلك الخدمات الطبية والملابس والقرطاسية.
XS
SM
MD
LG