Accessibility links

إيران تجدد تمسكها ببرنامجها النووي وتحد من تعاونها مع وكالة الطاقة


قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن إيران لن توقف مسيرتها النووية السلمية بعد اعتماد مجلس الأمن الدولي قراراً جديداً غير شرعي في حقها، على حد تعبيره.
وقال أحمدي نجاد أثناء جلسة لمجلس الوزراء الأحد إن نشاطات إيران النووية مشروعة بصورة تامة وتجري وفقا لمعاهدة حظر الانتشار النووي وإن قرارات مجلس الأمن غير شرعية.
وأكد الرئيس الإيراني أنه يتعين على الأوروبيين عدم السير وراء قرارات أميركا الخاطئة بشان القضايا الدولية خاصة ملف ايران النووي
وكان مجلس الأمن الدولي قد اصدر السبت قرارا فرض بموجبه عقوبات اقتصادية وتجارية جديدة على ايران لرفضها تعليق انشطة تخصيب اليورانيوم.

على صعيد آخر، أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية ان طهران ستحد جزئيا من تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد اقرار مجلس الأمن الدولي عقوبات جديدة في حقها.

ونقلت وكالة الأنباء الايرانية الرسمية عن المتحدث باسم الحكومة غلام حسين الهام قوله ان بلاده قررت الحد جزئيا من تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى ان يحال الملف النووي الايراني من مجلس الامن الى هذه الوكالة.
وشرح المتحدث ان طهران قبلت قبل توقيع البروتوكول الاضافي لمعاهدة منع انتشار الاسلحة النووية يلزمها بان تصرح للوكالة الدولية للطاقة الذرية عن كل قرار تتخذه بخصوص اقامة منشأة نووية.
وأضاف ان ايران قررت العودة الى الحالة السابقة، أي عدم اشعارها الوكالة الدولية للطاقة الذرية بوجود منشآت نووية الا قبل ستة اشهر من تاريخ وضعها قيد الخدمة.

XS
SM
MD
LG