Accessibility links

logo-print

فيلم لبناني يفوز بإحدى جوائز مهرجان فريبورغ بسويسرا


على الرغم من النجاح الذي حققته السينما الإيرانية في الدورة الـ 20 لمهرجان فريبورغ السويسري السينمائي الدولي بفوزها بجائزة "النظرة الذهبية"، فإن السينما العربية لم تخرج من المعرض خالية الوفاض.

فقد فاز فيلم "دُنيا" للمخرجة اللبنانية جوسلين صعب بجائزتي "الجمهور" و "لجنة تحكيم الشباب".

فبعد أن انتزعت المخرجة المغربية ياسمين قصاري في الدورة 19 لمهرجان فريبورغ السينمائي الدولي العام الماضي جائزة خاصة من "لجنة التحكيم الدولية" وجائزة من "الفدرالية الدولية للصحافة السينمائية"، وتنويها خاصا من "الاتحاد الدولي لنوادي السينما"، نجحت المخرجة اللبنانية جوسلين صعب في الدورة 20 للمهرجان هذا العام -التي اختتمت أعمالها في 19 مارس /آذار في الحصول على جائزتي "الجمهور" و"لجنة تحكيم الشباب"، ليتعزز رصيد جوائز السينما العربية في فريبورغ منذ أن بدأ في تسليم المساعدة على التوزيع عام 1986، ثم الجائزة الكبرى عام 1995، والجائزة الكبرى والنظرة الذهبية عام 1998.

ومنذ عام 1990، حصدت الأشرطة السينمائية العربية (بما فيها الأفلام ذات الإنتاج المشترك) ما لا يقل عن 15 جائزة من المهرجان أو الهيئات المساعدة في تمويله، منها: "القلعة" للمخرج الجزائري محمد شويخ (دورة 1990) و"الليل" للمخرج السوري محمد ملاص (دورة 1993)، والشريط القصير "الصخرة" للمغربي فوزي بن سعيدي (دورة 1999)، و"عود الريح" للمغربي داوود أولاد سياد (دورة 2002)، و"عرائس الطين" للتونسي نوري بوزيد (دورة 2003.(
XS
SM
MD
LG