Accessibility links

الحكومة الإسرائيلية تؤكد رفضها إعادة احتلال المستوطنات التي أخليت العام الماضي


أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت الاثنين أن حكومته لن تسمح لمستوطنين إسرائيليين بإعادة احتلال مستوطنة حوميش قرب جنين في الضفة الغربية والتي كانت قد أخليت العام الماضي.

وأشار أولمرت في تصريحات أوردتها صحيفة هآرتس الإسرائيلية إلى التزام حكومته التام بتفكيك المستوطنات غير الشرعية طبقا لخطة الانسحاب أحادي الجانب.

جاءت تصريحات أولمرت بعد تجمع آلاف المستوطنين والداعمين لهم من اليمين الإسرائيلي على مقربة من مستوطنة حوميش متعهدين بإعادة احتلال المستوطنة.

وأضح رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه تم السماح للمستوطنين بـ"زيارة" المستوطنة القديمة لمدة يوم واحد وأنه لن يسمح لهم بالبقاء فيها وإعادة احتلالها على الرغم من تأكيدات المستوطنين بأنهم لن يخرجوا منها.

وكان مصدر في الشرطة الإسرائيلية قد ذكر أن نحو ألف عنصر من الشرطة وحرس الحدود إضافة إلى مئات الجنود تجمعوا في المكان لضمان حفظ الأمن وسلامة المشاركين في التظاهرة.

وقد منعت الشرطة المتظاهرين من استخدام السيارات للانتقال إلى حوميش وبات عليهم قطع المسافة بين نقطة تجمعهم وحوميش التي تصل إلى ثمانية كيلومترات سيرا على الأقدام. وتمر هذه الطريق وسط قرى فلسطينية.

وفرضت الشرطة على المتظاهرين مغادرة حوميش قبل الليل وإلا فإنها ستجبرهم على مغادرتها بالقوة.

وكانت الحكومة الإسرائيلية تتخوف من ردود فعل سكان مستوطنة حوميش عندما أمرت بإخلائها في صيف 2005 لأن سكانها من المتشددين اليهود. إلا أن عملية الإخلاء تمت من دون إراقة دماء.
XS
SM
MD
LG