Accessibility links

غالبية الفلسطينيين تؤيد تطبيع العلاقات مع إسرائيل مقابل إنشاء دولة في الأراضي المحتلة عام 67


أظهر استطلاع للرأي نشر الإثنين أن غالبية كبرى من الفلسطينيين تؤيد مبادرة السلام العربية التي تنص على إنشاء دولة فلسطينية في الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967 في مقابل تطبيع العلاقات بينها وبين العرب.

وجاء في الاستطلاع أن 72 في المئة من الفلسطينيين يؤيدون المبادرة العربية في مقابل 26 في المئة يعارضونها.

وكانت السعودية قد اقترحت هذه المبادرة وأقرتها القمة العربية في بيروت عام 2002، وهي تنص على اعتراف الدول العربية بإسرائيل مقابل انسحاب الدولة العبرية من الأراضي التي احتلها عام 1967 وإنشاء دولة فلسطينية وتسوية قضية اللاجئين الفلسطينيين.

وقد أيد 63 في المئة من الفلسطينيين اعترافا متبادلا بإسرائيل كدولة للشعب اليهودي وفلسطين كدولة للشعب الفلسطيني، فيما عارض 35 في المئة هذا الأمر.
كما أيد 71 في المئة من الفلسطينيين إجراء مفاوضات مع إسرائيل للسماح بإنشاء دولة فلسطينية.

وقد أجرى هذا الاستطلاع المركز الفلسطيني للبحوث والدراسات المسحية في رام الله بين 22 و24 مارس/آذار، وشمل عينة من 1270 شخصا مع هامش خطأ يقدر بنسبة ثلاثة في المئة.
XS
SM
MD
LG