Accessibility links

رايس تعود إلى إسرائيل من الأردن لتلتقي ليفني ومن ثم مع رئيس الوزراء ايهود اولمرت


واصلت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس اتصالاتها مع المسؤولين في الشرق الأوسط بهدف إعادة إطلاق مسيرة السلام حيث عادت إلى إسرائيل وأجرت مباحثات مع نظيرتها الإسرائيلية تسيبي ليفني مرة أخرى بعد لقاء رئيس السلطة الفلسطينية والعاهل الأردني في عمان.

وقالت رايس قبل اجتماعها مع ليفني: "إن دوري يتمثل في مساعدة الأطراف ودراسة المشاكل التي يواجهونها وامكانيات الخروج بافق سياسي".
وأضافت: "ليست لدي البتة النية في التحكم في الحوار الثنائي الإسرائيلي الفلسطيني".

من جانبها قالت وزيرة الخارجية الإسرائيلية إن الاجتماع يهدف إلى البحث في أفكار بهدف التوصل إلى أفضل طريقة للنهوض بمسيرة السلام. وأكدت أن الهدف واضح وهو دولتان وطرفان يعيشان جنبا إلى جنب بسلام.

وبعد لقاء رايس في عمان مع كل من العاهل الأردني الملك عبد الله ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تلتقي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت.

وتهدف جولة رايس في المنطقة إلى إعادة إطلاق مسيرة السلام على أساس المبادرة العربية في عام 2002 التي يتوقع أن تهيمن على أعمال القمة العربية في الرياض الاربعاء والخميس المقبلين.
XS
SM
MD
LG