Accessibility links

الأميركيون يحطمون الأرقام القياسية في بطولة العالم للسباحة


حطم سباحو وسباحات الولايات المتحدة الأرقام القياسية في بطولة العالم للسباحة المقامة حاليا في ملبورن في أستراليا وحصدوا عدة ميداليات ذهبية في البطولة التي شهدت في يومها الأول نهاية احتكار الصين لمسابقات الغطس على يد روسيا.

وقد تألق السباح الأميركي الشهير مايكل فيلبس وتمكن من تحطيم الرقم القياسي العالمي في سباق 200 م مسجلا 86ر43ر1 دقيقة ويفوز بذهبية السباق.

ونال الهولندي بيتر فان دن هوغنباند الفضية مسجلا (28ر46ر1 د) فيما أحرز الكوري الجنوبي بارك تاي هوان برونزية السباق بتسجيله (73ر46ر1 د).

واللقب هو الحادي عشر لفيلبس في بطولات العالم منها أربع ذهبيات في سباقات التتابع. وكان الرقم القياسي السابق مسجلا باسم الاسترالي الشهير ايان ثورب ومقداره 06ر44ر1 دقيقة سجله في 25 يوليو/ تموز عام 2001 في فوكووكا اليابان. يذكر أن ثورب اعتزل السباحة العام الماضي.

والذهبية هي الثانية لفيلس في البطولة الحالية، علما بأنه سيشارك في ثمانية سباقات في اولمبياد بكين العام المقبل محاولا تحطيم الرقم القياسي المسجل باسم السباح الأسطورة مواطنه مكارك سبيتز الذي نال سبع ذهبيات في اولمبياد ميونيخ 1972.

وكشف فيلبس بانه كان يريد منازلة ثورب على أرضه وبين جمهوره وقال "بالطبع كنت أريد ان أتسابق معه وبالتالي فقد خاب ظني، بيد أن فان دن هوغنباند هو من أفضل السباحين العالميين أيضا، انه أمر مثير أن أتفوق عليه". وحذت مواطنة فيلبس، ناتالي كوفلين حذوه وحطمت رقمها القياسي العالمي في سباق 100 م ظهرا مسجلة 44ر59 ثانية. وكان الرقم القياسي السابق ومقداره 58ر59 ثانية في حوزتها أيضا وسجلته في 13 اغسطس/ آب عام 2002 في فورت لودردايل في الولايات المتحدة.

ونالت الفرنسي لور مانادو الفضية (87ر59 ثانية) محطمة الرقم القياسي الأوروبي لهذه المسافة وباتت بالتالي ثاني سباحة في التاريخ تنزل تحت حاجز الدقيقة، في حين كانت البرونزية من نصيب اليابانية ريكو ناكامورا بتسجيلها (40ر00ر1 دقيقة). وانضم السباح الأميركي ارون بيرسول إلى مواطنيه المحتفلين بانجازهما، وحطم بدوره رقمه القياسي العالمي في سباق 100 م ظهرا مسجلا 92ر52 ثانية. وبات بيرسول بالتالي أول سباح ينزل تحت حاجز ال53 ثانية. ونال مواطنه راين لوكتي الفضية (50ر53 ث) والبريطاني ليام تانوك البرونزية (61ر53 ث).

وكان الرقم القياسي العالمي السابق في حوزة بيرسول بالذات ومقداره 17ر53 ثانية سجله في 2 ابريل/ نيسان 2005 في انديانابوليس في الولايات المتحدة. وقال بيرسول: "كان فيلبس رائعا، ثم نجحت كوفلين في تحطيم الرقم القياسي، فكان علي أن أقوم بشيء لكي الفت الأنظار".

وفي تصفيات الدور نصف النهائي، حطمت السباحة الايطالية فيديريكا بيلليغريني الرقم القياسي العالمي في سباق 200 م حرة مسجلة 47ر56ر1.

وكان الرقم القياسي ومقداره 64ر56ر1 دقيقة مسجلا باسم الألمانية فرانتشيسكا فان المسيك في 3 أغسطس/ آب عام 2002 في برلين.

وفي سباق اخر، أحرزت السباحة الأميركي ليسل جونز ذهبية سباق 100 م صدرا مسجلة 72ر05ر1 دقيقة. ونالت مواطنتها تارا كيرك الفضية (34ر06ر1 د)، والأوكرانية انا كلستونوفا البرونزية (27ر07ر1 د).

XS
SM
MD
LG