Accessibility links

logo-print

العاهل الأردني يشدد على أهمية المبادرة العربية في تحقيق السلام في الشرق الأوسط


قال بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني إن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني شدد الثلاثاء خلال لقائه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على أهمية عدم إهدار الوقت واستغلال الفرصة المتاحة لتحقيق السلام في الشرق الأوسط والمتمثلة بالمبادرة العربية للسلام.

وأوضح أن المبادرة العربية تشكل إطارا مناسبا لحل الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة.

وتنص مبادرة السلام العربية التي تبنتها قمة بيروت عام 2002 بمبادرة من العاهل السعودي الملك عبد الله الذي كان يومها وليا للعهد، على الاعتراف بإسرائيل من قبل الدول العربية في مقابل انسحاب إسرائيل إلى حدود 1967 وإنشاء دولة فلسطينية وتسوية قضية اللاجئين الفلسطينيين.

وبين الملك عبد الله أهمية استمرار الزخم السياسي الجاري والتنسيق بين الأطراف العربية والدولية ذات العلاقة للدفع نحو إحياء عملية السلام تبعا لصيغة حل الدولتين وقرارت الشرعية الدولية.

وحذر من أن البديل لذلك سيكون اتساع دائرة انعدام الثقة وما يتبعه من عنف وما يحمله هذا الأمر من آثار سلبية على مستقبل شعوب المنطقة.

وأكد الملك عبد الله على الدور المهم للأمم المتحدة في دفع مسيرة السلام في الشرق الأوسط إلى الأمام وتوفير المظلة الدولية اللازمة للبناء على الجهود العربية والدولية المبذولة لإعادة الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي لطاولة المفاوضات.

وفيما يتعلق بالعراق، أكد على ضرورة تكاتف جهود المجتمع الدولي لدعم أمن واستقرار العراق، مشيرا إلى أن شمول جميع القوى العراقية في جهود المصالحة الوطنية هو الضمانة الوحيدة لخروج العراق مما يواجه من أزمات ومصاعب.

ومن جانبه، أطلع الأمين العام للأمم المتحدة العاهل الأردني على نتائج جولته في المنطقة معبرا عن دعم الأمم المتحدة للجهود الرامية لاستئناف عملية السلام في المنطقة ولكل المساعي الهادفة لإخراج العراق من حالة التدهور الأمني التي يعاني منها.

وقال بان كي مون عقب اللقاء إنه يتوقع أن يجري القادة العرب خلال اجتماعات القمة العربية مباحثات جيدة جدا تسهل عملية السلام الدائرة في الشرق الأوسط.

وكان بان قد وصل الثلاثاء إلى عمان حيث التقى على الفور العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وقبل وصوله إلى الأردن زار عددا من دول منطقة الشرق الأوسط في إطار جولة تهدف إلى إعطاء دفع لعملية السلام في المنطقة.

وتوجه الأمين العام للأمم المتحدة إلى الرياض ليحضر الجلسة الافتتاحية للقمة العربية التي تنعقد الأربعاء والخميس المقبلين ثم يختتم جولته في المنطقة بزيارة لبنان.
XS
SM
MD
LG