Accessibility links

logo-print

إيران تجدد رفضها تعليق عمليات تخصيب اليورانيوم كشرط أساسي لأية مفاوضات حول ملفها النووي


جددت إيران الثلاثاء رفضها تعليق تخصيب اليورانيوم قبل استئناف المفاوضات حول برنامجها النووي، كما نص القرار الأخير الصادر عن مجلس الأمن بهذا الخصوص.

فقد نقلت وكالة الأنباء الطلابية "ايسنا" عن نائب وزير الخارجية الإيرانية مهدي مصطفوي قوله إذا كانت الدول الكبرى قد طرحت تعليق التخصيب كشرط أساسي لأية مفاوضات، فمن المستحيل القبول بهذا الشرط.

وكان المجتمع الدولي قد فرض على إيران عقوبات جديدة وطلب منها تعليق أنشطتها لتخصيب اليورانيوم الذي تتخوف الدول الكبرى من أن تكون طهران تخفي تحت ستاره السلمي برنامجا نوويا عسكريا، الأمر الذي تنفيه إيران.

وكان مجلس الدولي قد فرض بالإجماع السبت عقوبات اقتصادية وتجارية جديدة على إيران بسبب رفضها قرار تعليق تخصيب اليورانيوم. وسارع المسؤولون الإيرانيون إلى رفض قرار مجلس الأمن الجديد.

وأضاف مصطفوي قائلا: "سنتابع أنشطتنا السلمية في إطار معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية والوكالة الدولية للطاقة الذرية، ونحن مستعدون للتفاوض مع الوكالة وأعضاء مجلس الأمن".

وبعد التصويت على القرار الدولي 1747 نشرت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا بالإضافة إلى ألمانيا بيانا عبرت فيه عن رغبتها في تسوية الأزمة عن طريق التفاوض.

وقد أجرى الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا اتصالا بالمسؤول عن الملف النووي الإيراني علي لاريجاني للتباحث حول سبل استئناف المفاوضات.
XS
SM
MD
LG