Accessibility links

logo-print

كتائب ثورة العشرين تعلن مقتل قائدها العسكري في تفجير انتحاري مزدوج والضاري يتهم القاعدة


أعلنت كتائب ثورة العشرين في بيان نشرته على الانترنت أن حارث ظاهر الضاري الذي قتل الثلاثاء في تفجير انتحاري مزدوج هو قائدها العسكري.
وأضاف البيان أن الضاري "حمل لواء الشرف بقتاله الأعداء في قاطع أبو غريب"، وذلك في كمين نصب في نفس المنطقة.
وفي حديثه لإحدى الفضائيات العربية، اتهم مثنى الضاري الناطق باسم هيئة علماء المسلمين التي يتزعمها والده الشيخ حارث سليمان الضاري، ابن عم القتيل، تنظيم القاعدة في العراق بقتله.

وجاء اغتيال الضاري بعد يوم واحد من إعلان السفير الأميركي السابق زلماي خليل زاد أن تنظيم القاعدة يحاول تقويض الجهود التي تبذلها الحكومة العراقية والقادة الميدانيين الأميركيين لمصالحة قادة العشائر مع بعض الجماعات المسلحة، بهدف التنسيق فيما بينهم لقتال عناصر تنظيم القاعدة في العراق.

وكان الضاري وثلاثة آخرون قد قتلوا عندما استهدفتهما سيارتان مفخختان بالقرب من منزل والده الشيخ ظاهر الضاري في أبو غريب غرب بغداد.

والشيخ ظاهر الضاري هو زعيم عشيرة آل زوبع التي ينتمي اليها نائب رئيس الوزراء العراقي سلام الزوبعي الذي تعرض بدوره لعملية اغتيال الاسبوع الماضي، والشيخ حارث الضاري زعيم هيئة علماء المسلمين.

XS
SM
MD
LG