Accessibility links

logo-print

سقوط العديد من القتلى والجرحى في تصاعد أعمال العنف في العراق


استمرت أعمال العنف في العراق الثلاثاء حيث قتل أكثر من 105 أشخاص في أعمال عنف متفرقة في أنحاء البلاد.
ولقي أكثر من 50 شخصا وجرح 120 آخرون في انفجار سيارتين ملغومتين في مدينة تلعفر شمال غرب البلاد.
واستدرج انتحاري المارة مدعيا أنه بائع قمح ليفجر نفسه والسيارة ويقتل العشرات.
وعثرت الشرطة العراقية على 15 جثة في مناطق مختلفة من العاصمة بغداد.
وفي بغداد أيضا، قتل أربعة أشخاص وجرح 14 في هجوم بقذائف الهاون على منطقة شيعية بحي الدورة.
وفي هجوم على نقطة للقوات الأميركية، تمكن الجنود الأميركيون من قتل 15 مسلحا وجرح في الهجوم ثمانية جنود أميركيين.
وفي الرمادي قتل 17 شخصا عندما فجر انتحاري نفسه داخل سيارة ملغومة خارج أحد المطاعم المزدحمة.
كما قتل ثلاثة أشخاص في بلدة الإسحاقي شمال بغداد.
على صعيد آخر، أعلن مصدر في الشرطة العراقية أن نحو 100 طالب من طلاب أكاديمية الشرطة في بغداد أصيبوا بعوارض تسمم بعد تناولهم وجبة العشاء مساء الثلاثاء الأمر الذي استدعى نقلهم إلى مستشفيات العاصمة، حيث خضع عدد منهم إلى عمليات غسل معدة.
وأضاف المصدر أن 10 من الطلاب في حالة خطرة مشيرا إلى أن أسباب الإصابة بعوارض التسمم ما تزال مجهولة.
XS
SM
MD
LG