Accessibility links

logo-print

السفير الإسرائيلي يغادر القاهرة عائدا إلى بلاده لأسباب غير معروفة


قالت مصادر صحافية إن السفير الإسرائيلي لدى القاهرة وعاملين في السفارة غادروا العاصمة المصرية في طريقهم إلى تل أبيب وذلك لأسباب غير معروفة، قبل أقل من أسبوع على الذكرى الأولى للثورة المصرية في 25 يناير/كانون الثاني الجاري.

وتوقعت مصادر لصحيفة الأهرام المصرية عودة السفير الإسرائيلي ياكوف اميتاي وثمانية من طاقم السفارة خلال عشرة أيام إذا مرت ذكرى الثورة بسلام، فيما نفت الخارجية المصرية أي علاقة لمغادرة الدبلوماسيين الإسرائيليين بذكرى الثورة.

وقد تولى السفير الإسرائيلي مهامه في القاهرة رسميا الشهر الماضي، بعد ثلاثة أشهر من الهجوم الذي تعرضت له السفارة الإسرائيلية في العاصمة المصرية وأدى إلى ترحيل جميع طاقمها في التاسع من سبتمبر/ أيلول الماضي.

وجاء الهجوم على السفارة بعد مقتل ستة جنود مصريين على الحدود الإسرائيلية.

يذكر أن مصر كانت أول دولة عربية ترتبط بمعاهدة سلام مع إسرائيل في عام 1979 إلا أن العلاقات بين البلدين ظلت فاترة نوعا ما حتى خلال فترة حكم الرئيس السابق حسني مبارك الذي كان ينظر إليه على أنه حليف مقرب من الدولة العبرية.

XS
SM
MD
LG