Accessibility links

القمة العربية تبدأ في الرياض وسط اهتمام عربي ودولي بما ستسفر عنه من نتائج


بدأت في الرياض اليوم الأربعاء أعمال القمة العربية وسط اهتمام عربي ودولي بالنتائج التي ستسفر عنها في معالجة القضايا العربية المطروحة على جدول أعمالها وفي مقدمها إعادة تفعيل مبادرة قمة بيروت العربية للسلام والأزمات المستعرة في كل من لبنان والعراق والسودان.

وكان الزعيم الليبي معمر القذافي الذي يقاطع أعمال القمة قد اتهم القادة العرب بأنهم يريدون بيع الشعب الفلسطيني مثل الغنم، على حد تعبيره.

وقال إن القمة العربية ستوافق على إملاءات وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس من أجل خدمة مصلحة الإمبراطورية الأميركية، على حد قوله.

وأشار الزعيم الليبي إلى أن القمة العربية ستسعى لشق الصف بين السنة والشيعة وحشد العرب ضد الجيران الإيرانيين وتنفيذ خطة أمنية أميركية في العراق رفضها الشعب الأميركي نفسه، حسب قوله.

على صعيد آخر، قال مصدر حكومي لبناني في الرياض إن لبنان ليس في الواجهة خلال القمة لان الملف اللبناني فقد بريقه عندما فشل اللبنانيون في التوافق في ما بينهم مشيرا إلى أن القضايا الأخرى المطروحة على القمة أكثر أهمية، حسب تعبيره.

ووصل الرئيس اللبناني أميل لحود إلى الرياض للمشاركة في القمة على رأس وفد ضم خاصة وزير الخارجية المستقيل فوزي صلوخ بعد ساعات من وصول وفد لبناني آخر يترأسه رئيس الحكومة فؤاد السنيورة.

ولم يكن العاهل السعودي في استقبال الرئيس اللبناني كما كان الحال مع بقية رؤساء الدول الذين وصلوا يوم الثلاثاء. واستقبل الرئيس اللبناني في القاعة الملكية المخصصة لرؤساء الوفود وكان في استقباله نائب أمير منطقة الرياض الأمير سطام بن عبد العزيز.
XS
SM
MD
LG