Accessibility links

جائزة فرنسا الكبرى لسباقات فورمولا واحد مرهونة بالإقبال الجماهيري


أعلن رئيس الاتحاد الفرنسي لرياضة السيارات المستقيل من منصبه جاك ريجي ان استضافة جائزة فرنسا الكبرى لسباقات سيارت فورمولا واحد عام 2008 يتوقف على مدى الإقبال الجماهيري الذي يمكن أن يشهده سباق الموسم الجديد في السنة الحالية.

وقال رئيس الاتحاد المشرف المباشر على تنظيم الجائزة منذ عام 2004: "لن يكون هناك سباق في فرنسا عام 2008 في حال لم يكن الجمهور على الموعد هذه السنة".

كما أشار ريجي إلى إمكان استضافة السباق على حلبة مغايرة ل"مانيي كور" التي ستشهد الحدث في 1 تموز/يوليو المقبل، وذلك بعدما جاهر مالك الحقوق التجارية للبطولة بيرني ايكليستون بشوقه لرؤية السيارات تدور على حلبة في قلب العاصمة الفرنسية باريس التي تحمل معان تاريخية واجتماعية مهمة في أوروبا.

ولم يشر ريجي إلى تفاصيل إضافية حول الموضوع المذكور رغم انه اعترف ان الفكرة كانت واردة منذ فترة طويلة. وتشير التقارير إلى انه قد يتم تنظيم سباق فرنسا في عام 2009 على حلبة شبيهة بموناكو أو ملبورن الاسترالية أو مونتريال الكندية، وذلك في فيرساي تحديدا.

وتابع ريجي: "قبل التحدث عن المستقبل يجب النجاح بتنظيم السباق بعد 3 أشهر، وهذا هو محط اهتمامنا حاليا".

جدير بالذكر ان حلبة "مانيي كور" الموجودة في منطقة ريفية تحتضن سباق جائزة فرنسا الكبرى منذ عام 1991، الا ان الاتحاد الفرنسي لرياضة السيارات طرح منذ عام 2004 إعادة النظر بالأمر بسبب المشاكل المالية التي تهدد تنظيم السباق وخصوصا بعد الإقبال الجماهيري الخجول عليه، وقد حاول الاتحاد تنظيم نشاطات ترفيهية موازية للسباق من اجل تشجيع الجماهير لمتابعته من دون إحراز نجاحا لافتا حتى الآن.

XS
SM
MD
LG