Accessibility links

logo-print

بريطانيا تقرر تجميد علاقاتها مع إيران بسبب احتجاز بحارتها وإيران تصر على موقفها


أعلنت بريطانيا تجميد علاقاتها الثنائية الرسمية مع إيران بسبب احتجاز البحارة البريطانيين الـ15 في المياه العراقية وقالت وزيرة الخارجية مارغريت بيكيت في جلسة خاصة أمام مجلس العموم:
"لقد دخلنا الآن مرحلة جديدة، ولهذا السبب نشرنا الأدلة التي نمتلكها. ويجب أن نركز على جهودنا الثنائية خلال هذه المرحلة لحل هذه الأزمة. لذلك، قررنا تجميد كل علاقاتنا الاقتصادية الرسمية مع إيران إلى أن تحل الأزمة".

هذا، في الوقت الذي قدمت وزارة الدفاع البريطانية الأربعاء أدلة تثبت وجود البحارة في المياه العراقية أثناء احتجازهم.

وأعلن وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي في تصريح نقلته شبكة CNN التركية أن إيران ستفرج الأربعاء أو الخميس عن جندية بين عناصر البحرية البريطانية الـ15 الذين اعتقلتهم الجمعة.

وقال نائب الأدميرال تشارلز ستايل إن المعلومات التي حصلت عليها السلطات البريطانية من نظام تحديد المواقع عبر أجهزة استقبال اللاسلكي، تشير إلى أن البحارة كانوا على مسافة 1.7 ميل بحري داخل المياه العراقية:
"لقد أثبتت الاتصالات مع أحد قياديي البحرية البريطانية أن سفينته الحربية بقيت راسية في المياه العراقية منذ الجمعة الماضية".

إلا أن إيران تصر على أن الجنود انتهكوا مياهها الإقليمية مشيرة إلى أن لاحتجازهم ما يبرره.

وقد طالب نائب رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد رضا باهونار بريطانيا بالاعتذار إذا ثبت أن جنود البحرية البريطانية دخلوا المياه الإقليمية الإيرانية عن طريق الخطأ.

وقال في تصريحات الأربعاء إن الخلاف سيُحل لدى اعتذار بريطانيا، واصفا دخول الجنود إلى مياه بلاده الإقليمية بالاعتداء الواضح.

وأعربت طهران عن ثقتها بقدرة الحكومتيْن على حل الخلاف عن طريق الاتصالات والتعاون، كما أكدت أن الجنود البريطانيين في أمان ويتمتعون بحالة جيدة.
XS
SM
MD
LG