Accessibility links

الحكومة الإيرانية تقرر تخفيض تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ردا على العقوبات


أعلن متحدث باسم الحكومة الإيرانية أن إيران ستخفض تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية اعتبارا من الأربعاء ردا على فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات جديدة عليها بسبب نشاطاتها النووية الحساسة.

وقال مساعد المتحدث باسم الحكومة محمد بارياب لوكالة الصحافة الفرنسية: "إن قرار خفض التعاون يدخل حيز التنفيذ الأربعاء ومنظمة الطاقة الذرية الإيرانية ستبلغ ذلك إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأربعاء".

وكانت طهران قد أعلنت الأحد أنها قررت خفض تعاونها مع وكالة الطاقة الذرية إثر إصدار مجلس الأمن قرارا جديدا يشدد العقوبات عليها لرفضها تعليق تخصيب اليورانيوم.

وقال المتحدث باسم الحكومة غلام حسين إلهام إن إيران ستعلق تنفيذ ترتيبات فرعية لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية وافقت عليها قبل أربع سنوات وتلزمها بأن تطلع وكالة الطاقة الذرية على أي قرار تتخذه ببناء منشأة نووية جديدة.

وأضاف أن إيران قررت العودة إلى الوضع السابق ولن تعلم وكالة الطاقة الذرية بوجود منشآت نووية إلا قبل ستة أشهر من وضعها قيد الخدمة.

ولا يعرف بعد كيف سينعكس هذا القرار على تشغيل موقع ناتنز حيث تبني إيران مصنعا لتخصيب اليورانيوم.

وتطالب الأسرة الدولية إيران بتعليق برنامج تخصيب اليورانيوم الذي تخشى الدول الكبرى استخدامه لإنتاج القنبلة الذرية فيما تؤكد طهران أن برنامجها النووي سلمي مؤكدة رفضها تعليق التخصيب.
XS
SM
MD
LG