Accessibility links

logo-print

مجلس الشيوخ يطرح مشروع قانون يحدد موعد انسحاب القوات الأميركية من العراق


أيدّ مجلس الشيوخ الأميركي الثلاثاء تحديد نهاية شهر مارس/ آذار من العام المقبل موعدا مبدئيا لسحب القوات الأميركية من العراق، ورفض بأغلبية 50 صوتا مقابل 48 صوتا تعديلا كان ينص على حذف الجزء الخاص بالانسحاب من مشروع قانون تمويل الحرب في العراق وأفغانستان.

وعقب الاقتراع، قالت مساعدة المتحدث باسم البيت الأبيض دانا برينو إن الرئيس بوش يشعر بخيبة أمل في أن يمضي مجلس الشيوخ قدما في مشروع قانون سيستخدم الرئيس حقه في نقضه، وبالتالي فإن هذا المشروع ليس أمامه فرصة لأن يصبح قانونا.

من جهة أخرى، لم يظهر الديموقراطيون أي علامات تراجع. وعقب التصويت قال زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد:
"لا احد راضٍ عن هذا التصويت وليس هناك من رابح وخاسر. إنه تصويت لصالح الشعب الأميركي، فالشعب هو الرابح". وأضاف أن هذه الحرب لا تستحق إراقة قطرة واحدة أخرى من الدم الأميركي، حسب تعبيره.

وقال السناتور الجمهوري تشاك هيغل إن حرب العراق تسير في الاتجاه الخطأ. "إنها طريقة خاطئة لشن حرب. ليست هذه الطريقة المناسبة لمحاربة الإرهاب".

وتوجه السناتور الديموقراطي ديك دربن إلى الشعب والحكومة في العراق، بالقول:
"لقد خلعنا ديكتاتورهم وأعطيناهم حكومة حرة وأعطيناهم الفرصة لصياغة دستورهم وإجراء انتخابات حرة وحان الوقت بالنسبة لنا لنُلعم العراقيين بوضوح بأن العراق بلادهم وما يحدث هو حربهم وهذا هو مستقبلهم".

XS
SM
MD
LG