Accessibility links

logo-print

واشنطن لا ترى وجه شبه بين احتجاز البحارة البريطانيين واعتقال عناصر الحرس الثوري الإيراني


رفضت واشنطن المقارنة بين احتجاز البحارة البريطانيين في إيران واعتقال القوات الأميركية خمسة من أعضاء الحرس الثوري الإيراني في العراق.

وقال مساعد وزيرة الخارجية بالوكالة جيم جيفري إن الإيرانيين الخمسة هم مسؤولون كبار في الحرس الثوري الإيراني وإن وجودهم في العراق لم يكن تحت أي غطاء دبلوماسي أو رسمي.

وأضاف جيفري أن هؤلاء الخمسة هم جزء من منظمة كانت تقوم بإمداد العناصر المتمردة بالأسلحة لتعتدي على القوات الأميركية والعراقية وكذلك على المدنيين، مؤكدا أن التحقيقات مستمرة معهم بشأن ما وصفه بالأعمال غير المشروعة التي كانوا يقومون بها في العراق.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" سمير نادر في واشنطن:
XS
SM
MD
LG