Accessibility links

logo-print

واشنطن ترد على تصريحات العاهل السعودي حول وصفه الوجود الأميركي في العراق بغير الشرعي


قال العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في افتتاح القمة العربية في الرياض الأربعاء، "إن العراق يخضع لاحتلال أجنبي غير مشروع، ومهدد باندلاع حرب اهلية" بسبب ما وصفها بالطائفية البغيضة.

وأشار الملك السعودي إلى أن العنف الطائفي في العراق ينذر بحرب أهلية في البلد.

وفي واشنطن، قال البيت الابيض إن العاهل السعودي اخطأ عندما وصف الوجود الأميركي في العراق بأنه إحتلال أجنبي غير مشروع.

وردّ الناطق باسم مجلس الامن القومي غوردون جون درو على الملك عبد الله بالقول إن وجود الولايات المتحدة في العراق جاء بناء على طلب العراقيين، واستنادا الى قرارات الامم المتحدة، واصفا أي كلام مخالف لهذه الحقيقة بالخاطئ.

هذا وكان الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز قال في كلمة أمام القادة العرب في افتتاح قمة الرياض اليوم "إن العراق يخضع لاحتلال اجنبي غير مشروع ، وانه مهدد بحرب اهلية بسبب ما وصفها بالطائفية البغيضة".

وقد أظهر استطلاع للرأي العام في خمس دول عربية نشر في واشنطن الأربعاء إن هناك قلقا شديدا ومخاوف لدى العرب من الخسائر الاقليمية طويلة المدى التي قد تنجم عن الصراع في العراق، لاسيما في ظل استمرار الاقتتال الطائفي بين السنة والشيعة.

وقال الاستطلاع الذي أجراه معهد زغبي العربي الأميركي الدولي وشمل عينات من كل من مصر والسعودية والأردن والامارات ولبنان ان مواطني بعض الدول العربية الذين تم استطلاع ارائهم اعتبروا ان الدور الأميركي في العراق يؤثر سلبا في البلاد على نحو اكبر من التأثير الايراني هناك.

واضاف ان النتائج اظهرت كذلك وجود مخاوف عربية من نتائج الحرب في العراق وتشجيعها لايران وجعلها اكثر جرأة فضلا عن تزايد المخاطر من احتمالات انزلاق العراق في حرب اهلية قد تنتشر في المنطقة.

وفي تعليقه على نتائج الاستطلاع، قال مدير المعهد جيمس زغبي إن الرؤية السلبية للمواطنين العرب الذين تم استطلاع ارائهم حول الدور الاميركي في العراق لم تكن مفاجئة بل تراوحت نسبتها بين 68 في المئة في السعودية الى 96 في المئة في الأردن.

واضاف أن المفاجأة الحقيقية في الاستطلاع هي وجود رؤى سلبية لدى المواطنين العرب حيال الدور الايراني في العراق حتى أن نسبة قدرها 78 في المئة ممن استطلعت اراؤهم في السعودية عبروا عن رؤية سلبية تجاه ايران اكثر من الولايات المتحدة.

يذكر أن الاستطلاع قد تم اجراؤه خلال الفترة من 26 فبراير/شباط الماضي الى 10 مارس/آذار الحالي وشمل 3400 شخص في تلك الدول العربية الخمس.

XS
SM
MD
LG