Accessibility links

logo-print

مصادر صحفية تشير إلى وجود اتفاق سعودي إسرائيلي لوضع آلية لتنفيذ المبادرة العربية



قالت صحيفة يديعوت أحرونوت إنه جرت مؤخرا محادثات سرية بين الولايات المتحدة والسعودية وإسرائيل لطرح مبادرة دبلوماسية تهدف إلى حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين. وأضافت الصحيفة أن المبادرة، التي شارك في وضعها مسؤولون أميركيون وإسرائيليون والأمير بندر بن سلطان الأمين العام لمجلس الأمن الوطني السعودي، تدعو إلى منح اللاجئين الراغبين في الإقامة في الدول التي يقيمون فيها حاليا تعويضات مالية، أما المتمسكون بحق العودة فسيكون باستطاعتهم العودة إلى الأراضي الفلسطينية فقط بعد التنسيق مع السلطة الفلسطينية لتفادي تدفق أعداد كبيرة منهم في وقت واحد، الأمر الذي سيخلق مشاكل اقتصادية.

كما تقضي المبادرة أيضا بأن تمول الولايات المتحدة والسعودية ودولة الإمارات مشاريع إعمار لتحسين الأحوال المعيشية للاجئين وخلق فرص عمل لهم، الأمر الذي قالت الصحيفة إنه يتطلب إنفاق آلاف الملايين من الدولارات. وتنص المبادرة على إعطاء الأولوية لـ300 ألف لاجئ فلسطيني في لبنان تقول الصحيفة إن أحوالهم سيئة للغاية. وقد وافق الأردن، الذي يستضيف أكثر من مليون ونصف المليون فلسطيني، على الخطة التي وافقت عليها أيضا عدة دول خليجية.

من جانبها، أكدت إسرائيل رفضَها للمبادرة العربية بشكلها الحالي. وقالت أميرة أورون، المتحدثة بإسم الخارجية الإسرائيلية إنه قد تكون للمبادرة جوانبُ إيجابية. وأشارت آرون إلى استعداد بلادها لتقديم ما وصفته بتنازلات مؤلمة، من أجل تحقيق السلام.
XS
SM
MD
LG