Accessibility links

logo-print

إسرائيل ترفض مبادرة القمة وتدعو العرب إلى التفاوض لحل الخلافات بين الجانبين


أكد نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شيمون بيريز الخميس أن إسرائيل ترفض القبول بالمبادرة العربية بصيغتها الحالية مشيرا إلى ضرورة إجراء مفاوضات بين الطرفين العربي والإسرائيلي.

وأوضح بيريز في تصريح للإذاعة الإسرائيلية العامة قائلا إنه ثمة وسيلة وحيدة لتجاوز خلافاتنا وهي التفاوض.

وأضاف انه من المستحيل القول: عليكم أن تقبلوا بما نعرضه كما هو. المفاوضات لن يكون لها معنى في حال وافقت إسرائيل على هذه المبادرة.

هذا، وكان القادة العرب قد اتخذوا قرارا في مؤتمر القمة المنعقد في الرياض بتفعيل مبادرة السلام العربية التي كانت السعودية قد اقترحتها قبل خمس سنوات.

ومن جهته، قال وزير الخارجية السعودية الأمير سعود الفيصل إن إسرائيل سوف تكون تحت رحمة أمراء الحرب إذا لم توافق على الاعتراف بوجودها مقابل انسحابها إلى ما وراء حدود العام 1967.

وأضاف الأمير سعود الفيصل في حديث لصحيفة ديلي تلغراف نشر الخميس أن المملكة العربية السعودية فعلت ما في وسعها وبما أوتيت من قدرة للتأثير في العالم العربي والآن حان الوقت للجانب الآخر ليعلن موافقته على السلام مشيرا إلى أن السلام ليس أحادي الجانب بل يجب أن ينبع من رغبة لدى الطرفين، على حد تعبيره.

وأكد الفيصل أنه إذا رفضت إسرائيل مبادرة السلام العربية فهذا يعني أنها لا تريد السلام وبالتالي فان إسرائيل تضع مستقبلها بأيدي أمراء الحروب وليس بأيدي صانعي السلام، حسب قوله.

وقال الأمير سعود الفيصل إن دولا عربية كبرى اعترفت بإسرائيل على غرار مصر متسائلا أن لا شيء تغير في موقف إسرائيل إزاء هذا الاعتراف بحقها في الوجود.
XS
SM
MD
LG