Accessibility links

1 عاجل
  • مراسل الحرة: محكمة النقض المصرية تلغي حكما بسجن صفوت الشريف ونجليه في قضايا الكسب غير المشروع

أمين عام الأمم المتحدة يلتقي متكي في الرياض ويبحث معه قضية البحارة البريطانيين


قال مصدر في الوفد المرافق لأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون الموجود حاليا في الرياض إن الأمين العام التقى الخميس وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي وبحث معه قضية البحارة البريطانيين الـ15 المحتجزين لدى إيران.

وصرح المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية بأن اللقاء دام أكثر من ساعة وتناول البحث خلاله بشكل خاص الملف النووي الإيراني، كما أثار الأمين العام مع السيد متكي موضوع البحارة البريطانيين.

من ناحية أخرى، صرح دبلوماسي بريطاني لوكالة الصحافة الفرنسية الخميس بأن السفارة البريطانية في طهران لا تملك معلومات عن احتمال القيام بزيارة قنصلية للبحارة البريطانيين الـ15 المعتقلين منذ الجمعة، وعن إمكانية الإفراج عن المرأة الوحيدة بينهم فاي تورني.

وقال هذا الدبلوماسي البريطاني الذي رفض الكشف عن هويته أن السفير جيفري أدامز طلب لقاء جديدا مع المسؤولين في وزارة الخارجية الإيرانية.
وأضاف أدامز: "إننا لا نملك حتى الآن أي معلومة حول زيارة قنصلية للبحارة الـ15 والإفراج عن السيدة تورني".

هذا ولم تتلق بريطانيا تأكيدا مباشرا من الحكومة الإيرانية حول إمكانية إجراء اتصال قنصلي بالبحارة المعتقلين في طهران.

وتعتقل إيران منذ الجمعة 14 رجلا وسيدة واحدة من البحرية البريطانية تقول إنهم دخلوا في شكل غير قانوني مياهها الإقليمية، الأمر الذي تنفيه بريطانيا مؤكدة أن بحارتها كانوا في المياه العراقية.

ونقلت وسائل الإعلام عن نائب رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد رضا باهنر قوله "إن البحارة الموقوفين اعترفوا بدخولهم غير الشرعي المياه الإيرانية. وإذا تأكد أنهم فعلوا هذا عن طريق الخطأ، فالأمر يسوى باعتذار تقدمه الحكومة البريطانية، أما إذا تبين أنهم فعلوا ذلك عن عمد، فعلى حكومتهم ان تفسر هدف هذا العمل".

من جهته أعلن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الإيراني علاء الدين بوروجردي في تصريح نشرته وكالة الأنباء شبه الرسمية فارس أن "التهديد بتجميد العلاقات يزيد القضية تعقيدا وعلى بريطانيا أن تدرك أن عهد التهديد قد ولى".

وفي نفس السياق، اتهم القنصل الايراني محمد رضا نصير في البصرة القوات البريطانية الخميس بتطويق مبنى القنصلية الايرانية بإحكام ومكثت بداخله مدة عشر دقائق تعرضت خلالها لإطلاق نار كثيف متعدد الجهات قبل أن تنسحب من المكان.
وأضاف نصير قائلا: "إن العملية كانت استفزازية ضد القنصلية الإيرانية وأعتقد بأن لها علاقة بجنود البحرية البريطانية المحتجزين لدى إيران".
XS
SM
MD
LG