Accessibility links

logo-print

اجتماع إسرائيلي فلسطيني في أريحا لبحث تأمين الحماية للرئيس عباس


تم الأربعاء لقاء بين ضباط إسرائيليين وآخرين من الحرس الرئاسي التابع للرئيس الفلسطيني محمود عباس للبحث في كيفية توفير حماية أفضل لعباس.

فقد أشارت صحيفة يديعوت أحرونوت في عددها الصادر الخميس إلى أن الحرس الرئاسي الفلسطيني هو مسؤول عن حماية الرئيس الفلسطيني، وأضافت أن الشؤون الأمنية تتطلب تنسيقا من هذا النوع خلال تنقل عباس بين غزة ورام الله في الضفة الغربية، وخلال إقامته في غزة.

وقال مصدر فلسطيني إن الطرفين تبادلا معلومات حول قضايا تتعدى موضوع أمن عباس، مشيرا إلى أن الطرفين اقترحا أن الاجتماع ربما يعتبر نقطة انطلاق لمزيد من التعاون بين الطرفين مستقبلا.

وأضاف المصدر قائلا: "إنه على الرغم من أن مثل هذه الاجتماعات لا تعقد غالبا، إلا أن هناك أماكن عديدة في الضفة الغربية وقطاع غزة شهدت تنسيقا بين الجانبين أو على الأقل تبادلا للمعلومات ضمن حدود معينة".

وتابع المصدر أن هذا الاجتماع لم يشكل عودة إلى مستوى التنسيق الذي كان قائما في السابق، إلا أنه قال إن هناك تجديدا واضحا للتنسيق بين الطرفين.

ونقلت الصحيفة نفسها عن مصادر في الجيش الإسرائيلي قولها إن الاجتماع كان اجتماعا ميدانيا روتينيا عادة ما يعقد بين قادة الفرق وأن المعلومات التي تم تبادلها لم تكن حساسة.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس قد شددت خلال جولتها الأخيرة في المنطقة على أهمية عودة التعاون الأمني بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي للمساعدة على تخفيف العبء عن المجتمع الفلسطيني على حد قولها.
XS
SM
MD
LG