Accessibility links

الخارجية الأميركية تحث سوريا على إبداء مزيد من الاحترام للحريات السياسية


وجهت الولايات المتحدة انتقادات لاذعة لسوريا لاعتقال الخصوم السياسيين على نحو عشوائي ودعتها إلى إخلاء سبيل أربعة معارضين.
وحثت الخارجية الأميركية حكومة الرئيس بشار الأسد على إبداء مزيد من الاحترام للحريات السياسية.
وجاء في بيان للخارجية أن واشنطن تأسف للاعتقالات السياسية العشوائية خاصة استمرار اعتقال الناشطين أنور البني وكمال اللبواني.
وأشارت إلى أنهما حوكما أمام محاكم الجنايات لإعرابهما عن وجهات نظرهما بحرية ودعت إلى إخلاء سبيلهما فورا ودون شروط بالإضافة إلى إطلاق سجيني الضمير محمود عيسى وميشال كيلو.
يذكر أن محكمة الجنايات في دمشق قد وجهت الثلاثاء الاتهام رسميا إلى ميشال كيلو ومحمود عيسى اللذين اعتقلا في مايو/أيار 2006 على خلفية إعلان بيروت-دمشق.
وقد تضمن قرار الاتهام الذي تلاه المدعي العام ضد كيلو وعيسى إضعاف الشعور القومي ونشر أخبار كاذبة وإثارة نعرات طائفية وفقا لما أعلنه رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا المحامي عمار القربي. وقد أوقف كيلو وعيسى مع ثمانية معارضين آخرين بينهم المحامي أنور البني.
ويدعو إعلان بيروت-دمشق الذي وقعه في مايو/أيار الماضي نحو 134 مثقفا سوريا و166 مثقفا لبنانيا إلى احترام سيادة لبنان.
XS
SM
MD
LG