Accessibility links

إسقاط طائرة إثيوبية بصاروخ في مقديشو ومقتل جميع من كانوا على متنها


أكد مسؤول أمني في مطار مقديشو أن مروحية تابعة للقوات الإثيوبية في الصومال أصيبت بصاروخ الجمعة مما أدى إلى تحطمها ومقتل كل من كان بداخلها وذلك بعد يوم من المعارك العنيفة مع متمردين في العاصمة أسفرت عن مقتل 22 شخصا بينهم سبعة جنود إثيوبيين.

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى انه لم يعرف بعد عدد الأشخاص الذين كانوا على متن المروحية وهي من طراز "ام آي 24" .

وصرح مسؤول اثيوبي للوكالة بأن :"إحدى مروحياتنا خارج الخدمة وسننشر بيانا حالما ينتهي التحقيق". وبحسب المصدر عينه فإن المروحيات الإثيوبية شنت في وقت سابق من الصباح غارات على جنوب مقديشو حيث يتمركز المتمردون في عدة نقاط.

هذا وقد ذكر شهود عيان في مقديشو أن خمسة أشخاص قتلوا مساء الخميس في قصف بقذائف هاون استهدفت أحد المنازل في المدينة.

وقال أحد سكان مقديشو لوكالة الصحافة الفرنسية "سقطت قذيفة هاون على منزل مجاور لمنزلي. وأسرعنا لرؤية ما حصل. وبعد دقائق، سقطت قذيفة ثانية فقتلت خمسة أشخاص بينهم امرأة وابنتها".

وقد سمع صباح الجمعة دوي انفجارات متقطعة بأسلحة ثقيلة في مقديشو غداة الهجوم الذي شنه الجيش الاثيوبي على المتمردين المتمركزين في العاصمة. وأشارت الوكالة إلى أن أولى العيارات النارية بدأت قرابة الساعة السابعة صباحا وتواصلت الانفجارات المتقطعة لفترة ما قبل ظهر ولم ترشح أي حصيلة لضحايا إطلاق النار على الفور.

وكان الجيش الإثيوبي قد بدأ صباح الخميس عملية برية وجوية في مقديشو ضد المتمردين الذين ينفذون هجمات شبه يومية في العاصمة منذ ثلاثة أشهر.

غير أن مراسل وكالة الصحافة الفرنسية ذكر أن القوات الإثيوبية التي تواجدت بكثافة الخميس في بعض أحياء العاصمة، لم تكن منتشرة صباح اليوم الجمعة.

هذا وكان دبلوماسي إثيوبي رفض الكشف عن هويته قد أكد الخميس أن العملية العسكرية التي تقوم بها القوات الإثيوبية ستستمر حتى تحقيق أهدافها المتمثلة في إخلاء مقديشو من الميليشيات.

ودعا الدبلوماسي سكان مقديشو إلى البقاء في منازلهم وعدم الذعر وعدم المشاركة في الهجمات ضد القوات الإثيوبية، مؤكدا أن الإثيوبيين مستعدون للحوار مع الذين يبحثون عن السلام ويرغبون في المصالحة، حسب تعبيره.

من جهة أخرى، أعرب مبعوث الأمم المتحدة إلى الصومال فرونسوا فول عن قلقه إزاء تردي الأوضاع في البلاد، وطالب الدول التي تعهدت بإرسال قوات ضمن قوة الاتحاد الإفريقي لحفظ السلام إلى الإسراع في تنفيذ ما تعهدت به لكي تتمكن القوات الأثيوبية من الانسحاب من البلاد، وقال:
"لهذا السبب نحث الدول الإفريقية على إرسال قواتها في أقرب وقت ممكن، لتحل محل القوات الأثيوبية".

كما طالب فول الجهات المعنية باحترام اتفاقية وقف إطلاق النار التي توصلت إليها الأسبوع الماضي.
XS
SM
MD
LG