Accessibility links

logo-print

إعادة اعتقال 18 شرطيا متهمين بعمليات قتل طائفية في تلعفر


أعادت السلطات العراقية اليوم اعتقال 18 شرطيا متهمين بقتل 70 من العرب السُنة في بلدة تلعفر الثلاثاء الماضي وقالت الشرطة في مدينة الموصل المجاورة إن عناصر الشرطة اعتُقلوا مجددا بعد أن تم الإفراج عنهم يوم أمس الخميس.

وقال محافظ نينوى دريد كشمولة أمس الخميس إن الإفراج عن رجال الشرطة جاء تجنبا لتفشي الفوضى، مؤكدا في الوقت نفسه أنه سيتم معاقبة المسؤولين.

وكان مسلحون شيعة ومن بينهم رجال شرطة قد قاموا الثلاثاء بعمليات قتل عشوائية لـ70 من العرب السنة عقب تفجير شاحنة مفخخة في تلعفر، أسفرت عن مقتل 85 شخصا في منطقة شيعية.

وفي السياق ذاته، أحالت وزارة الداخلية 16 عشر شرطيا إلى الجهات القضائية بعد اتهامهم بالتورط في أعمال عنف طائفي في قضاء تلعفر.

وقال عبدالكريم خلف الناطق باسم الوزارة إن هؤلاء قاموا برد فعل وصفه بالعاطفي والمتهور والغير محسوب.

وأشار خلف إلى أن هؤلاء تم تدمير منازلهم وقتل كل أفراد أسرهم بواسطة الشاحنة المفخخة التي كانت تحمل نحو ألفي كيلوغرام من المتفجرات مما أدى إلى تدمير 100 منزل بالكامل.

وقد طالب النائب عن تلعفر في كتلة الائتلاف العراقي الموحد، محمد المولى أن يقوم السنة في هذه المدينة التي يتكون غالبية سكانها من التركمان الشيعة، بالانخراط في سلك الشرطة.

مراسل "راديو سوا" ظافر أحمد في بغداد وافانا بالتفاصيل:
XS
SM
MD
LG