Accessibility links

إعادة اعتقال 18 شرطيا متهمين بالقيام بعمليات قتل عشوائية في تلعفر وارتفاع حصيلة قتلى السوق الشعبي ببغداد


أعادت السلطات العراقية اليوم اعتقال 18 شرطيا متهمين بقتل سبعين من العرب السُنة في بلدة تلعفر الثلاثاء الماضي.
وقالت الشرطة في مدينة الموصل المجاورة إن عناصر الشرطة اعتقلوا مجددا بعد أن تم الإفراج عنهم أمس.

وكان محافظ نينوى دريد كشمولة قد قال امس إن الإفراج عن رجال الشرطة جاء تجنبا لتفشي الفوضى مؤكدا في الوقت نفسه أنه سيتم معاقبة المسؤولين.

وكان مسلحون شيعة ومن بينهم رجال شرطة قاموا الثلاثاء بعمليات قتل عشوائية لسبعين من العرب السنة عقب تفجير شاحنة مفخخة في تلعفر أسفرت عن مقتل 85 شخصا في منطقة شيعية.

ميدانيا قتل 16 عراقيا، وأصيب 14 آخرين في غارة جوية نفذتها الطائرات الأميركية في منطقة "سبع" التابعة لمدينة الصدر، فيما لم يصدر عن القوات الأميركية أي تعليق على الحادث.

كما قامت القوات الأميركية بحملة دهم لمكتب الشهيد الصدر في مدينة الحرية الاولى، مما أسفر عن مقتل أحد أفراد المكتب وطفل، واعتقال اثنين آخرين من المكتب.

وفي الموصل، أعلنت الشرطة أنها عثرت اليوم على 25 جثة في مناطق مختلفة في المدينة، وأضافت الشرطة أنها تعتقد ان العدد الكبير للقتلى ناجم عن التوترات المرتبطة بالعنف الطائفي في مدينة تلعفر القريبة.

وفي الحلة قتل مسلحون شرطيين في إطلاق رصاص من سيارة متحركة وأصابوا جنديا أخر في هجوم وقع في قرية قريبة من مدينة الحلة جنوبي محافظة بغداد.

وفي الديوانية، قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا بالرصاص رجلا أمام متجره في مدينة الديوانية.

وفي الفلوجة، أفاد شهود عيان بأن عبوة ناسفة انفجرت اليوم بدورية أميركية، بعد دخولها بلدة الكَرمة، مما أسفر عن تدمير سيارة هامفي بالكامل.

إلى ذلك، أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد عناصره جراء انفجار قنبلة على جانب طريق، فيما أصيب جندي أميركي آخر في الحادث جنوب بغداد اليوم.

وفي بيان آخر، قال الجيش الأميركي إن قوات عراقية وأميركية اعتقلت رجلا يعتقد أنه متورط في جلب مواد ناسفة خارقة للدروع، توضع في القنابل الموقوتة على جانب الطرق.

كما أعلن الجيش الأميركي اعتقال 11 إرهابيا، بينهم ستة قرب الحدود مع سوريا، خلال عمليات مداهمة في غرب العراق استهدفت أشخاصا يقدمون مساعدات لمقاتلين أجانب وعناصر يشتبه بانتمائها لتنظيم القاعدة في العراق.

من جهة أخرى، أعلن الجيش الأميركي الجمعة أن جنديا أميركيا قُتل وأصيب آخر بجروح الخميس خلال قيامهما بأعمال الدورية جنوب بغداد.

كما أعلنت مصادر طبية ارتفاع حصيلة الهجوم الانتحاري المزدوج الذي استهدف سوقا شعبية في شمال شرق بغداد الخميس إلى 82 قتيلا و130 جريحا.
XS
SM
MD
LG