Accessibility links

أهالي تلعفر يشيعون ضحايا العنف الطائفي


شيع أهالي تلعفر قتلاهم الذين سقطوا في هجمات نفذتها ميليشيات مسلحة وعناصر من الشرطة، والتي أسفرت عن مقتل 47 شخصا واختطاف 40 آخرين، مازال مصيرهم مجهولا.

وقال خسرو كوران نائب محافظ نينوى إن ألوية تابعة للجيش العراقي نزلت إلى الشوارع وسيطرت على المدينة بالكامل لضمان الأمن في تلعفر.

كما اتهم دريد كشمولة محافظ نينوى جهات وصفها بالخفية بمحاولة إشعال فتنة طائفية في المدينة التي تقطنها غالبية من التركمان الشيعة.
XS
SM
MD
LG