Accessibility links

عزيز: لم يقتلوا صدام فقط بل العراق وروح العراق


قال طارق عزيز وزير الخارجية العراقية في عهد الرئيس العراقي السابق صدام حسين إنه يتطلع إلى العيش في روما بعد خروجه من السجن في العراق، مشددا على أنه لا يعرف شيئا عن موضوع المواد الكيماوية في قضية الأنفال التي يَمثل فيها كشاهد.
وأشار عزيز في مقابلة تنشرها صحيفة الشرق الأوسط في عددها الصادر اليوم إلى أنه لم يندم عن تسليم نفسه لأنه أنقذ عائلته في مقابل ذلك.
وقال: "إن أصعب يوم في حياته هو يوم إعدام صدام حسين وأنه شاهد الإعدام عبر شاشات التلفزيون معتبرا أنهم لم يقتلوا صدام فقط بل العراق وروح العراق".
أما عن معرفته بإعدام باقي المتهمين فقال إنه سمع الخبر عبر جهاز راديو أحضر له في سجنه.
وعن حياته بعد خروجه من السجن الذي يتوقع له محاميه عصام الغزاوي أن يتم بعد شهرين أو ثلاثة، قال عزيز إنه سينضم إلى أسرته في عمان لكنه ينوي بعد ذلك الإقامة في روما مشيرا إلى أن البابا والمسؤولين الايطاليين رحبوا به في إيطاليا.
XS
SM
MD
LG