Accessibility links

logo-print

شذى حسون نجمة "ستار اكاديمي" تنجح حيث يفشل السياسيون العراقيون


نجحت العراقية شذى حسون نجمة برنامج ستار اكاديمي حيث فشل السياسيون بتوحيد العراقيين ونالت نحو سبعة ملايين من رسائل التأييد شملت جميع المناطق العراقية متجاوزة الاعتبارات الطائفية والقومية.

وفازت حسون (26 عاما) بالمرتبة الأولى في النسخة الرابعة من البرنامج الذي يحظى بشعبية واسعة في العالم العربي، وخصوصا في أوساط الشبان فنالت أكثر من 40% من تصويت الجمهور متفوقة على منافسيها المصري واللبناني والتونسية.

وفور الإعلان عن فوزها، انطلقت احتفالات عفوية في شوارع مدينة اربيل الكردية شمال بغداد، كبرى مدن إقليم كردستان العراق، حيث رفعت صورها وأطلقت السيارات أبواقها خلال تظاهرات سيارة حتى فجر السبت.

ونظرا لاستتباب الأمن في اربيل، تجمع مواطنون أمام احد المراكز التجارية لمتابعة الحلقة عبر البث المباشر.

وفي النجف، مركز الثقل الروحي والثقافي للشيعة في العراق والعالم، عبر مواطنون عن سرورهم مؤكدين أنها أعادت فرحة غابت منذ فترة.

وفي بغداد حيث يحظر التجول ليلا منذ فترة طويلة بسبب أعمال العنف والتفجيرات المستمرة والقتل الطائفي، دأب المواطنون على التصويت ومتابعة البرنامج بحماسة لا مثيل لها.

وقد استحوذت شذى على اهتمام العراقيين الذين حرصوا على التصويت لها بكثافة في حلقات البرنامج، وهو إجماع نادر من نوعه وكان لافتا تنامي فرصها بالفوز مع نهاية كل حلقة، بحيث لم يكن انتزاعها المركز الأول ليشكل مفاجأة كبيرة.

وتصدرت صورها في الأسابيع الأخيرة مختلف وسائل الإعلام في العراق جنبا إلى جنب مع الانفجارات كما واصلت قنوات تلفزيونية بث إعلانات تطالب العراقيين بضرورة التصويت لصالح "بنت الفرات".
XS
SM
MD
LG