Accessibility links

logo-print

محكمة في غوانتانمو تحكم على مواطن استرالي بالسجن سبعة أعوام لعلاقته بتنظيم القاعدة


حكمت محكمة عسكرية في قاعدة غوانتانمو على المواطن الأسترالي ديفيد هيكس بالسجن سبعة أعوام بعد اعترافه بالحصول على تدريبات لدى تنظيم القاعدة في أفغانستان وتقديم الدعم المادي للإرهابيين. وقد أشاد العقيد موريس ديفز رئيس هيئة الإدعاء في المحكمة بالحكم الذي يعتبر أول حكم قضائي يصدر بحق معتقلي غوانتانمو.
"لقد تعهدنا بتوفير محاكمة عادلة، وآمل أن نكون قد تمكنا هذا الأسبوع من إظهار أننا نفي بتعهداتنا".
بدوره رحب المحامي الميجور مياكل موري بقرار المحكمة الذي جاء بناء على اتفاق بين المتهم وهيئة الإدعاء، أقر بموجبه هيكس بالتهم الموجهة إليه على أساس تخفيف عقوبة السجن التي يواجهها والتزام الصمت إزاء أي ادعاءات بتعرضه للتعذيب.
"أعتقد أن ديفيد هيكس يتطلع حاليا إلى العودة إلى أستراليا، بعدما أصبحت هناك أشياء أكيدة في حياته، حيث سيتمكن من التركيز على حياته الشخصية والعودة إلى أسرته وإنهاء دراسته وبدء حياة جديدة".
وبموجب قرار المحكمة سيتم تسليم هيكس خلال 60 يوما للسلطات الأسترالية على أن يقضي فترة تسعة أشهر في السجن في موطنه الأصلي بعدما أمضى خمسة أعوام رهن الاعتقال في قاعدة غوانتانمو.
XS
SM
MD
LG