Accessibility links

logo-print

استمرار المعارك في الصومال لليوم الرابع ومقتل العشرات من المدنيين


ذكر شهود عيان في العاصمة الصومالية مقديشو أن إطلاق النار استمر لليوم الرابع على التوالي في أنحاء المدينة حيث سمع إطلاق أعيرة نارية من أسلحة ثقيلة ورشاشة فيما بدأ السكان الذين حاصرتهم المعارك يهربون خصوصا من حي الملعب وحي علي كامين الذي شهد أكثر المواجهات شراسة.

وبالقرب من الملعب، أدى قصف المدفعية والدبابات إلى تدمير عدد من المساكن بشكل كلي.

وفي حي كامين، دمرت شاحنة عسكرية إثيوبية وشوهدت جثتا جنديين إثيوبيين في الشارع حسبما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

ولم يتسن الحصول على أي حصيلة دقيقة للمعارك في الوقت الحاضر، لكن اللجنة الدولية للصليب الأحمر أفادت أن عشرات الأشخاص على الأقل معظمهم من المدنيين قتلوا منذ الخميس فيما تفيد حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى شهادات ومصادر طبية عن مقتل 70 شخصا على الأقل منذ الخميس.

وعند مفترق علي كامين الرئيسي، أخذت دبابة إثيوبية موقعا لها فيما شوهد حطام سبع شاحنات مدنية صومالية دمرت بفعل القصف.

وشن الجيش الإثيوبي صباح الخميس هجوما عنيفا على المتمردين الذين يقومون بهجمات في العاصمة الصومالية منذ سقوط المحاكم الإسلامية عسكريا على أيدي القوات الحكومية الصومالية والجيش الإثيوبي قبل ثلاثة أشهر.

ويؤكد خبراء أن ميليشيات إسلامية وأمراء حرب وزعماء تقليديين يشاركون في حركة التمرد.

وكان الإسلاميون قد هددوا بعد هزيمتهم قبل ثلاثة أشهر بمهاجمة القوات الأجنبية في الصومال.

وأفاد صوماليون يعيشون في وسط البلاد أن مئات الجنود الإثيوبيين كانوا يتقدمون السبت باتجاه مقديشو لتعزيز قواتهم في العاصمة الصومالية.

وذكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن عشرات الأشخاص على الأقل من المدنيين قد قتلوا نتيجة تلك المعارك.
XS
SM
MD
LG