Accessibility links

logo-print

أوباما: العقوبات التي فرضت على إيران خلقت خللا في اقتصادها


أكد الرئيس أوباما أن العقوبات التي فرضت على إيران بسبب برنامجها النووي خلقت خللا في اقتصادها، وذلك في معرض دفاعه عن سياسة إدارته بشأن ملف طهران النووي.

وقال أوباما، خلال اجتماع مساء الخميس في نيويورك خصص لجمع أموال من اجل الانتخابات الرئاسية المقررة في السادس من أكتوبر/تشرين الأول المقبل والتي سيرشح نفسه خلالها لولاية ثانية من أربع سنوات، إن إدارته نجحت في تعبئة دول مثل الصين وروسيا اللتين لم تنضما أبدا من قبل إلى العقوبات المفروضة على إيران والتي وصفها بغير المسبوقة.

وأضاف أوباما أن الأمر يتعلق بان نقول بدون أي لبس أننا لن نتسامح مع سلاح نووي في يدي هذا النظام الإيراني.

وقال أوباما إن تلك العقوبات كانت فعالة جدا لدرجة أن الإيرانيين أنفسهم اعترفوا بأنها أوجدت خللا في اقتصادهم.

وجاءت تصريحات أوباما إثر موافقة الاتحاد الأوروبي على فرض عقوبات على المصرف المركزي الإيراني وتشمل تجميد أرصدة قد تستخدم لتمويل البرنامج النووي الإيراني، غير أنها لم تتفق بعد على فرض حظر على استيراد النفط الإيراني.

أوباما يزور ولايات رئيسية

هذا ويقوم الرئيس أوباما الأسبوع المقبل بجولة في خمس ولايات رئيسية على الخريطة الانتخابية الأميركية قبل اقل من 10 أشهر من الانتخابات الرئاسية. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني خلال لقائه اليومي مع الصحافيين إن أوباما الذي سيلقي الثلاثاء المقبل الخطاب التقليدي حول حالة الاتحاد أمام مجلسي الكونغرس في واشنطن، سيبدأ اعتبارا من الغد هذه الجولة لمدة ثلاثة أيام ستقوده إلى ولايات آيوا، أريزونا، نيفادا، كولورادو، وميشيغن.

يشار إلى أنه عام 2008، فاز أوباما في أربع من هذه الولايات باستثناء أريزونا التي فاز فيها حينئذ خصمه السناتور الجمهوري جون ماكين وهو يمثلها في مجلس الشيوخ.

ولكن الديموقراطيين يعتقدون أن ولاية أريزونا أصبحت في متناول أيديهم بسبب قانون مثير للجدل حول الهجرة أقرته الحاكمة الجمهورية للولاية.

XS
SM
MD
LG