Accessibility links

نواب جمهوريون أميركيون يدعون سوريا لوقف تسلل المقاتلين المناهضين لأميركا الى العراق


دعا نواب جمهوريون في الكونغرس الاميركي خلال زيارة الى دمشق السلطات السورية الى التصدي لتسلل المقاتلين المناهضين للولايات المتحدة الى العراق. وتاتي هذه الزيارة في حين اعلنت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي انها ستقوم بزيارة الى سوريا الثلاثاء.
واعلن النواب فرانك وولف وجوزف بيتس وروبرت ادرهولت في بيان وزعته السفارة الاميركية في دمشق أنه خلال اللقاءات مع مسؤولين حكوميين طرحت قضايا ضرورة منع المقاتلين الاجانب الذين يقتلون الجنود الاميركيين والعراقيين من دخول العراق عبر سوريا.
وتاخذ واشنطن على دمشق المساهمة في زعزعة استقرار العراق بترك المقاتلين المناهضين للولايات المتحدة يتسللون الى العراق عبر اراضيها. من جهتها اعلنت وكالة الانباء السورية الرسمية ان النواب الاميركيين التقوا الرئيس بشار الاسد وبحثوا معه الاوضاع في المنطقة لا سيما العراق.
واضاف النواب في بيانهم انهم دعوا سوريا ايضا الى ضرورة انهاء الدعم لحزب الله وحماس والاعتراف بحق اسرائيل في الوجود بأمن وسلام ووقف التدخل في لبنان.
واكد النواب الاميركيون انهم "جاؤا الى سوريا لانهم يؤمنون بان ثمة امكانية للحوار". وقالوا "ان كل واحد منا يؤمن بقوة استراتيجية الرئيس بوش الجديدة في العراق ونؤمن ايضا كما اوصى بذلك تقرير لجنة بيكر هاملتون حول العراق بانه ينبغي ان يكون هناك جهد دبلوماسي قوي لمعالجة القضايا والمصالح الاخرى والصراعات التي لم تحل بعد في المنطقة".
> وقد قالت ميري آيزن المتحدثة باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي إن رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي ستبلغ المسؤولين السوريين بإستعداد إسرائيل للتفاوض معهم إذا اتخذت دمشق إجراءات علنية لوقف مساندة الإرهاب. وأضافت آيزن أن الحكومة السورية بمساندتها المعلنة للإرهاب في جميع أنحاء الشرق الأوسط لا يمكن أن تكون شريكا في السلام في الوقت الراهن.
وتوترت العلاقات بين واشنطن ودمشق منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري في فبراير/شباط 2005، واتهم مسؤولون سوريون بالتورط في هذا الاعتداء وفق ما جاء في تقارير الامم المتحدة لكن سوريا كانت دائما تنفي اي تورط.
وقالت وكالة الانباء السورية سانا الاحد إن الرئيس الاسد التقى بالنواب الثلاثة وجرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول الوضع في العراق والمنطقة بشكل عام وذلك قبل يومين من زيارة لدمشق تقوم بها نانسي بيلوسي .
وزار سوريا في الاشهر الماضية عدد من النواب الامريكيين من الحزبين في تحد لادارة الرئيس جورج بوش التي تحاول عزل سوريا متهمة اياها بزعزعة الاستقرار في المنطقة.
وانتقدت الادارة الامريكية يوم الجمعة خطط بيلوسي زيارة سوريا وربما الاجتماع مع الاسد. وقالت دانا بيرينو المتحدثة باسم البيت الابيض "لا نعتقد انها فكرة جيدة."
واضافت "هذه الدولة دولة راعية للارهاب وتحاول عرقلة حكومة السنيورة في لبنان وهي التي تسمح لمقاتلين اجانب بالدخول الى العراق عبر حدودها." وتنفي سوريا هذه الاتهامات.
كما انتقد شون مكورماك المتحدث باسم وزارة الخارجية زيارة بيلوسي المزمعة وقال ان دمشق تستغل مثل هذه الزيارات كدليل تقدمه لباقي دول العالم على ان سياساتها لا تشوبها اخطاء.
XS
SM
MD
LG