Accessibility links

logo-print

وزير الدفاع البريطاني يعلن الحرص على حل مسألة البحارة البريطانيين بالطرق الدبلوماسية


صرح وزير الدفاع البريطاني ديز براون لتلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية - بي بي سي الاحد بأن بريطانيا تجري اتصالات ثنائية مباشرة مع ايران بشان البحارة البريطانيين الـ15 المحتجزين.
وقال براون نحن حريصون على حل هذه المسالة بالسرعة الممكنة وبالطرق الدبلوماسية ونبذل كل جهد ممكن لتحقيق ذلك.
وأفاد تلفزيون "العالم" الإيراني نقلا عن قائد الحرس الثوري في عبدان أن طائرتين حربيتين أميركيتين إخترقتا المجال الجوي لإيران شمال غرب إقليم خوزستان القريب من العراق قبل أن تعودا من حيث جاءتا.

وقد أعربت السيناتور الديمقراطية ديان فينستاين عن قلقها بسبب الأزمة التي قالت إنها قد تشعل فتيل حرب خطيرة جدا، وأضافت في لقاء تلفزيوني:
"يجب أن نجد طريقة للتحاور، كما ينبغي مساندة بريطانيا لأن مثل هذه الأزمات قد تتفاقم لتصبح عمليات عنف واسعة النطاق".
وكانت وكالة رويترز نقلت عن شهود عيان في طهران، قولهم إنهم سمعوا دوي انفجارات وشاهدوا سحبا من الدخان تتصاعد فوق المجمع الذي يضم السفارة البريطانية في العاصمة الايرانية . واشار أحد الشهود إلى أن حوالى 200 طالب تظاهروا أمام سفارة بريطانيا وطالبوا بمحاكمة البحارة وألقوا على مبنى السفارة الحجارة والألعاب النارية إحتجاجا على موقف بريطانيا إزاء إحتجاز بحارتها الخمسة عشر.

واعلنت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية في لندن ان الاحداث التي تسبب بها مئتا طالب اسلامي ايراني امام السفارة البريطانية في طهران الاحد لم تسفر عن اصابات او اضرار.

من جانب آخر إحتجّت ايران رسميا لدى السفارة البريطانية في طهران على قيام جنود بريطانيين بإطلاق النار قرب قنصليتها في البصرة ووصفت ذلك بانه عمل استفزازي.
لكن الجيش البريطاني نفى حدوث اي عمل عدائي واكد ان دوي اطلاق النار سمع من بعيد حين تعرضت دورية بريطانية لهجوم في الشارع الذي تقع فيه القنصلية الايرانية وسط البصرة.

و دعت إيران بريطانيا، في رسالة رسمية، الى الحيلولة دون وقوع احداث مماثلة في المستقبل والتقيد بالقوانين الدولية لحماية البعثات الدبلوماسية.
XS
SM
MD
LG