Accessibility links

logo-print

مسؤول عسكري اميركي يعلن عن نشر حوالى 15 الف جندي أميركي اضافي في العراق


قال مسؤول عسكري أميركي كبير الاحد انه تم بالفعل نشر حوالى نصف ما يقرب من 30 الف جندي اميركي اضافي تقرر ارسالهم للعراق في محاولة جديدة لاشاعة الاستقرار بالبلاد.
وقال الاميرال مارك فوكس في مؤتمر صحفي ببغداد ان العدد المتبقي فهو إما يوجد في الكويت في حالة تأهب للتحرك واما في طريقه للعراق.
وهناك اجمالا نحو 140 الف جندي أمريكي في العراق الان.
وقال فوكس "نتوقع انتشار العدد المتبقي بحلول أوائل يونيو."
ومن المقرر ارسال معظم الجنود الى بغداد من اجل تعزيز حملة أمنية تدعمها الولايات المتحدة للحد من العنف الطائفي المتفشي. وترسل ايضا تعزيزات الى محافظة الانبار الغربية معقل المسلحين من العرب السنة.
وقال فوكس ان نجاح الحملة الامنية في بغداد والتي يطلق عليها اسم عملية فرض القانون لن يكون ملحوظا خلال أيام أو اسابيع بل خلال شهور. وتأتي تصريحاته بعد اسبوع شهد أعنف أحداث منذ بدء العملية في منتصف فبراير شباط.
وشن مفجرون انتحاريون عمليات في أنحاء البلاد وقع الكثير منها خارج بغداد مما اسفر عن مقتل اكثر من 400 شخص في هجمات انحي فيها باللائمة على تنظيم القاعدة.
وقال فوكس "تواصل القاعدة تنفيذ هجمات وحشية لافساد جهودنا... والتحريض على العنف الطائفي."
واضاف ان خرقا امنيا خطيرا وقع الاسبوع الماضي في المنطقة الخضراء المحصنة بوسط بغداد والتي تضم مقر الحكومة العراقية والسفارة الامريكية.
وقال انه تم العثور على سترتين ناسفتين من نفس النوع الذي يستخدمه المفجرون الانتحاريون لكنه لم يذكر مكان العثور عليهما على وجه التحديد. ويجري التحقيق في الامر حاليا.
XS
SM
MD
LG